رمز الخبر: ۱۸۲۲۷
تأريخ النشر: 11:51 - 03 December 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت جماعة حقوقية اسرائيلية يوم الاربعاء نقلا عن إحصاءات اسرائيلية ان اسرائيل جردت فلسطينيين من حق الاقامة بالقدس بمعدل أسرع من أي وقت مضى في تاريخ الدولة اليهودية.

وتظهر إحصاءات حصلت هاموكيد عليها من وزارة الداخلية عن طريق طلب بموجب قانون حرية المعلومات أنه تم حرمان 4577 مقيما بالقدس الشرقية عام 2008 من حق الإقامة وهو عدد أكبر من نصف إجمالي ما ألغي في الأعوام الاربعين الماضية.

وفيما يلي حقائق بشأن من يصنفون كمقدسيين ومن لا يعتبرون كذلك:

* مواطنو اسرائيل يملكون جوازات سفر اسرائيلية في حين يملك مواطنو الضفة الغربية جواز سفر فلسطيني. ويملك المقدسيون جواز مرور أصدرته وزارة الداخلية الاسرائيلية أو وثيقة أردنية خاصة.

* بعد أن احتلت اسرائيل القدس الشرقية العربية عام 1967 وضمتها لاحقا في خطوة لم تلق اعترافا دوليا منحت السكان الذين يبلغ عددهم حاليا 250 ألفا بطاقة الهوية الزرقاء ذاتها التي تصدر للمواطنين العرب واليهود. هذه البطاقة تمكنهم من التنقل بحرية داخل اسرائيل والتمتع بالتأمين الصحي وفوائد أخرى اذا دفعوا الضرائب. ولكن المقدسيين ليسوا مواطنين اسرائيليين ولا يمكنهم التصويت في الانتخابات العامة.

* الجنسية الاسرائيلية متاحة للمقدسيين ولكن غالبا لا يطلبها الفلسطينيون.

* بموجب القانون الاسرائيلي يفقد المقدسي حق الاقامة اذا أمضى -أو أمضت- أكثر من سبع سنوات في الخارج أو حصل على جنسية أجنبية. هذا لا ينطبق على اليهود الاسرائيليين.

* تعتبر اسرائيل المقدسيين العرب "مقيمين دائمين" وهو نفس الوضع الممنوح للمواطنين الاجانب الذين اختاروا السفر الى اسرائيل ويريدون الاقامة بها.

* الاقامة الدائمة ليست جنسية. التشابه الوحيد هو كتيب بطاقة الهوية الزرقاء والضرائب المحلية. الحق الرئيسي الممنوح لمن يملكون إقامة دائمة هو العيش والعمل في اسرائيل دون الحاجة للحصول على تصاريح خاصة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: