رمز الخبر: ۱۸۲۳۷
تأريخ النشر: 11:50 - 03 December 2009
قال وزير الداخلية السوري سعيد سمور ان انفجار اطار وليس عملا ارهابيا كان وراء الانفجار الذي وقع في حافلة تقل زوارا ايرانيين بالعاصمة السورية دمشق يوم الخميس.
عصر ایران - قال وزير الداخلية السوري سعيد سمور ان انفجار اطار وليس عملا ارهابيا كان وراء الانفجار الذي وقع في حافلة تقل زوارا ايرانيين بالعاصمة السورية دمشق يوم الخميس.

وذكر سمور ان الحافلة دخلت محطة للبنزين لنفخ أحد اطارتها فانفجر. وقال ان ثلاثة اشخاص قتلوا.

وقال شهود ان ثلاثة قتلوا في انفجار استهدف الحافلة ودمر مؤخرتها وألحق أضرارا بالمباني القريبة.

ووقع الانفجار في حافلة تقل زوارا ايرانيين قرب مزار شيعي في حي السيدة زينب المزدحم في العاصمة السورية دمشق.
 
ووقع الانفجار صباح اليوم في الساعة 8 و 30 دقيقة بتوقيت المحلي في منطقة السيدة زينب -وهي منطقة مزار يؤمها عدد كبير من الزائرين الإيرانيين والعراقيين والسوريين من الطائفة الشيعية- بحسب مراسل الجزیرة الذي أشار إلى أن المنطقة يعيش فيها أيضا عدد من اللاجئين العراقيين.
 
وقد ضربت قوى الأمن والشرطة طوقا حول موقع الانفجار، ونقل الجرحى إلى مستشفى الأمام الخميني القريب من المنطقة والذي تضررت بعض نوافذه جراء الانفجار، ولم يتضح سبب الانفجار وما إذا ناتج عن قنبلة أو حادث ميكانيكي في الحافلة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شهود عيان قولهم إن الانفجار وقع في مؤخرة الحافلة إيرانية عندما كانت متوقفة بإحدى محطات الوقود في منطقة السيدة زينب، مشيرين إلى أن عددا من الأشخاص لقوا حتفهم بينهم عمال من محطة الوقود.
 
وتزامن هذا الحادث مع زيارة يقوم بها الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني وكبير مفاوضي الملف النووي سعيد جليلي إلى دمشق يجري خلالها مع الرئيس السوري بشار الأسد وعددٍ من المسؤولين السوريين، بالإضافة إلى عدد من قادة الفصائل الفلسطينية المقيمة في دمشق.








الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: