رمز الخبر: ۱۸۲۵۵
تأريخ النشر: 14:54 - 03 December 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت الامم المتحدة يوم الاربعاء ان الدبلوماسي النيجيري ابراهيم جمباري سيصبح الرئيس الجديد لبعثة حفظ السلام المشتركة من المنظمة الدولية والاتحاد الافريقي في اقليم دارفور الذي تمزقه الحرب في غرب السودان.

وقالت ماري اوكابي المتحدثة باسم الامين العام للامم المتحدة بان جي مون ان الامين العام أبلغ مجلس الامن بشأن التعيين في رسالة بعث بها الى مايكل كافاندو سفير بوركينا فاسو لدى الامم المتحدة والرئيس الحالي للمجلس.

وقال بان في رسالته ان جمباري وزير الخارجية النيجيري السابق والمبعوث الخاص الحالي للامم المتحدة الى ميانمار سيتولى منصبه الجديد في اول يناير كانون الثاني 2010 . وجمباري (65 عاما) يحل محل رودولف ادادا وزير الخارجية الاسبق لجمهورية الكونجو الذي استقال في اغسطس اب.

وقال مسؤولون من الامم المتحدة ودبلوماسيون في نيويورك ان ادادا لم يبذل جهودا جادة للاسراع بنشر قوات حفظ السلام. وقال بان في تقرير بشأن دارفور الشهر الماضي انه يوجد نحو 20 الف جندي من قوات حفظ السلام المشتركة (يوناميد) على الارض وهو ما يقل عن عدد الجنود المخول بنشرهم ويبلغ 26 الف جندي.

والصراع في دارفور مستمر منذ اكثر من ست سنوات رغم ان مستويات العنف تراجعت منذ اعمال القتل الجماعي في عامي 2003 و2004.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: