رمز الخبر: ۱۸۳۲۲
تأريخ النشر: 21:53 - 05 December 2009
عصر ايران - انتقد وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي ازدواجية السياسات من جانب بعض الدول الغربية لاسيما في القضية النووية وقال: اننا نرفض التمييز وازدواجية السياسات في العلاقات الدولية.
 
وافادت وكالة الانباء الايرانية ان متکي اضاف في تصريح للصحفيين اليوم السبت في مراسم افتتاح مکتب تمثيل وزارة الخارجية في مدينة قم (جنوب طهران): لقد بينا في رسالة لنا انتقاداتنا من الدول التي صوتت لصالح قرار مجلس حکام الوکالة الدولية للطاقة الذرية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال: لقد ذکرنا في هذه الرسالة بصورة موثقة، الخطأ الذي ارتکبوه، وعاتبناهم على هذا الاجراء السياسي الذي اتخذوه.

وتابع متکي: في العلاقات الدولية يجب ان تکون الثقة والعلاقات متبادلة ومن الجانبين، ونحن لنا انتقادنا تجاه هذه المواقف التمييزية.

واضاف وزير الخارجية الايراني: ان هذه الدول لا زالت امام الفرصة متاحة امامها للعودة عن خطئها الى الطريق الصحيح.

واکد بانهم جعلوا بصورة تکتيکية وسياسية القضية النووية الايرانية ذريعة لقضايا اخرى، واضاف: ان القضايا المطروحة بشان توفير الوقود النووي واضحة تماما.

وصرح قائلا: ان امام ايران لتوفير الوقود لمفاعلها النووي ثلاثة خيارات، الاول ان تنتج الوقود بنفسها والثاني ان تشتري الوقود المخصب بنسبة 20 بالمائة والثالث هو مبادلة الوقود المخصب بنسبة اقل مع الوقود اللازم لمفاعل طهران.

وقال متکي: ان الاطار الذي رسمه رئيس الجمهورية في هذا المجال منطقي وقابل للدفاع ويجب الاهتمام به.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: