رمز الخبر: ۱۸۳۳۲
تأريخ النشر: 10:20 - 06 December 2009
رويترز - قال قصر باكنجهام يوم الاحد ان الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا بعثت برسائل الى رؤساء تحرير الصحف والمجلات بشأن مصوري المشاهير الذين يتطفلون على الحياة الخاصة للعائلة الملكية.

وقال مكتبها الصحفي "الرسالة بعثت الى رؤساء التحرير بعد سنوات كثيرة من مطاردة الصحفيين للعائلة الملكية فيما يتعلق بالممتلكات الخاصة للملكة."

ولم تتوفر تفاصيل عن مضمون هذه الرسالة "الخاصة وليست للنشر" والتي بعث بها محامي عن العائلة الملكية باسم الملكة أو الموعد الذي ارسلت فيه.

لكن صحيفة صنداي تلجراف قالت ان افراد العائلة الملكية يستعدون الان لاتخاذ اجراءات قانونية اذا التقط مصورين صورا لهم عندما لا يكونوا في مهام رسمية.

وقالت انهم قد يرفعون دعاوى قضائية لانتهاك الخصوصية او اتخاذ اجراء بموجب قوانين الحماية من التحرش.

وقال بادي هارفرسون المتحدث باسم ولي عهد بريطانيا الامير تشارلز ابن الملكة "اعضاء العائلة الملكية يشعرون ان لديهم حق في الخصوصية عندما يذهبون يوميا تقريبا في انشطة خاصة".

"هم يقرون بأن هناك اهتماما عاما بهم وبما يفعلونه لكن لا يعتقدون ان هذا يشمل تصوير انشطتهم الخاصة بهم واصدقائهم".

ويشوب علاقة العائلة الملكية مع الاعلام توترا منذ فترة طويلة وخاصة بعد وفاة الاميرة ديانا الزوجة الاولى للامير تشارلز في تصادم سيارة في باريس في 1997 خلال ملاحقتها من جانب مصوري المشاهير.

واتخاذ اجراءات قانونية سيجعل افراد العائلة الملكية يبدون وكأنهم يحذون حذو الاميرة كارولين أميرة موناكو التي حصلت على مبلغ 15 ألف دولار تعويضا في المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان في ستراسبورج في 2005 بسبب صور نشرت في الصحافة الالمانية لها ولعائلتها.

وايدت المحكمة زعم كارولين بأن الصور انتهكت حقها في احترام حياتها الخاصة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: