رمز الخبر: ۱۸۳۳۶
تأريخ النشر: 08:19 - 07 December 2009
عصرایران ـ اكد الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في خطاب نشر الاحد ان سويسرا قدمت "اكبر خدمة لتنظيم القاعدة" بحظرها بناء المآذن كون هذا الحظر يقدم ذريعة للارهابيين لضرب اوروبا.

وقال القذافي بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الليبية الرسمية "الا يقولون انهم +يحاربون الارهاب والقاعدة+ ها هم اعطوها اكبر خدمة".

وايد السويسريون في استفتاء في 29 تشرين الثاني/نوفمبر باكثرية 5،57% حظر بناء المآذن في بلادهم.

واعتبر القذافي ان سويسرا اعطت بهذا الاستفتاء "حجة قوية جدا" لتنظيم القاعدة "لاعلان الجهاد على اوروبا".

وادلى القذافي بتصريحه هذا خلال حفل اقيم السبت في الجامعة الاسمرية للعلوم الاسلامية في زليتن (160 كلم شرق طرابلس) لمناسبة منحه شهادة "الدكتوراه الفخرية في الدعوة والثقافة الاسلامية".

واكد الزعيم الليبي ان "اتباع القاعدة يقولون الآن: تفضلوا يا مسلمون، اسمع يا عالم، نحن الم نقل لكم هؤلاء اعداء، قلنا لكم انهم ضد ديننا، قلنا لكم انهم يحاربون ديننا، لازم نحاربهم، وتقولون لنا لا (...) انظروا حرية الاعتقاد، انظروا ماذا يعملون في اوروبا، هيا انضموا للقاعدة، هيا اعلنوا الجهاد على اوروبا".

واعتبر القذافي، الذي سبق لبلاده ان نددت ب"الاستفتاء العنصري" الذي جرى في سويسرا، ان هذا الاستفتاء اعطى ايضا ذريعة للدول الاسلامية لمنع بناء الكنائس.

وقال انه بعد "ما حصل الآن في سويسرا وينتشر في اوروبا، اعتقد ان وضع المسيحية ووضع الكنائس في العالم الاسلامي سيعاد فيه النظر، (...) ولا اعتقد ان ما زال في العالم الاسلامي احد يعطي ترخيصا لبناء كنيسة مرة ثانية".

ووصف القذافي سويسرا بانها "كيان مصطنع" و"مافيا العالم"، مؤكدا ان "الآن ستنطلق دعوة لمقاطعة بضائع سويسرا وطائرات سويسرا وسفن سويسرا وسياح سويسرا ومواطني سويسرا، ستتم مقاطعتهم، وهناك دعوة الآن".

واضاف "ما زلنا نقول لهم (للسويسريين) يجب ان تقدروا مصالحكم فانتم محتاجون للنفط ومحتاجون للغاز ومحتاجون للموانئ ومحتاجون للبحر ومحتاجون للطاقة الشمسية ومحتاجون للاستثمارات".

وتابع مخاطبا السويسريين "انتبهوا قبل ان تخسروا هذه المكاسب، وقفوا عند حدكم".

توترت العلاقات بين سويسرا وليبيا منذ احتجاز السلطات السويسرية هانيبال، نجل العقيد القذافي في 15 تموز/يوليو 2008 في جنيف.

وفي الاول من كانون الاول/ديسمبر اصدر القضاء الليبي حكما بالسجن 16 عاما على سويسريين كانا محتجزين في ليبيا منذ تموز/يوليو 2008 بتهمة الاقامة في البلاد بطريقة غير شرعية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: