رمز الخبر: ۱۸۳۳۸
تأريخ النشر: 08:33 - 07 December 2009
عصرایران - وکالات - طالب العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الأحد دول الاتحاد الأوروبي بممارسة الضغط اللازم على إسرائيل لوقف الإجراءات الأحادية التي تقوم بها في القدس بهدف تغيير معالم المدينة وتهدد الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية فيها وتستهدف أيضا تفريغها من أهلها العرب المسلمين والمسيحيين.

وقال بيان للديوان الملكي إن الملك أكد خلال لقائه بسفراء دول الاتحاد الاوروبي المعتمدين في عمان على أهمية الدور الأوروبي في العمل على إزالة العقبات التي تعترض الجهود المبذولة لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، الذي يعد الشرط الأساس لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأضاف البيان أن الملك شدد على ضرورة تكثيف الجهود لإطلاق مفاوضات جادة بين الفلسطينيين والإسرائيليين وفق إطار زمني واضح تعالج جميع قضايا الوضع النهائي وتفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني التي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

وأشاد بالجهود التي تبذلها الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي لبلورة موقف أوروبي موحد يعترف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية التي لن يتحقق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة من دون قيامها وفق حل الدولتين الذي يحظى بإجماع عالمي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: