رمز الخبر: ۱۸۳۴۷
تأريخ النشر: 09:01 - 07 December 2009
اعتبر الرئيس محمود احمدي نجاد ان الموانع التي تقف امام تحقيق العداله هي الاشخاص والحکومات الجشعه وان الاستکبار العالمي يعتبر العقبه الکبري امام اقرار العدل في العالم .
عصرایران - ارنا- اعتبر الرئيس محمود احمدي نجاد ان الموانع التي تقف امام تحقيق العداله هي الاشخاص والحکومات الجشعه وان الاستکبار العالمي يعتبر العقبه الکبري امام اقرار العدل في العالم .
   
واضاف الرئيس احمدي نجاد مساء الاحد في حديث مع الاذاعه الايرانيه ان مسووليه الحکومه الاسلاميه هي السعي لاقرار العدل وخلق فرص من اجل ان تتفتق مواهب الجميع وان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه قامت خلال الاعوام الثلاثين الماضيه بخطوات کبيره لتحقيق هذه الغايه.

وفي جانب اخر من حديثه اشار احمدي نجاد الي ان الحکومه تنتظر موقف مجلس صيانه الدستور من لائحه ترشيد الدعم الحکومي معربا واعرب عن امله ان تساهم هذه اللائحه في حصول تحول کبير في اقتصاد ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: