رمز الخبر: ۱۸۳۵۹
تأريخ النشر: 10:01 - 07 December 2009
Photo
عصر ایران - رويترز - اعلن الرئيس البوليفي ايفو موراليس اعادة انتخابه باغلبية ساحقة في انتخابات الرئاسة التي جرت يوم الاحد بعد ان ايد الناخبون اصلاحاته اليسارية التي تؤكد زيادة سيطرة الدولة على الاقتصاد وزيادة الانفاق الاجتماعي على الفقراء.

ومن المتوقع اعلان النتائج الرسمية في وقت لاحق يوم الاثنين ولكن عمليات فرز سريع للاصوات اظهرت حصول موراليس على 63 في المئة على الاقل من الاصوات متقدما باكثر من 35 نقطة مئوية على اقرب منافسيه وهو الحاكم اليميني السابق مانفريد رايس فيلا.

وموراليس هو اول رئيس لبوليفيا من سكان البلاد الاصليين ويحظى بشعبية طاغية بين الاغلبية الهندية التي ايدت ايضا اصلاحا دستوريا في وقت سابق من العام الجاري للسماح له بترشيح نفسه لفترة ثانية على التوالي في افقر دول امريكا الجنوبية.

وقال موراليس ليل الاحد من شرفة قصر الرئاسة "الاخوة والاخوات علينا الان مسؤولية ضخمة..صوتكم لن يضيع هباء." مخاطبا الافا من انصاره الذين هتفوا"ايفو من جديد."

وسيعزز الفوز هيمنة موراليس (50 عاما)على السياسة البوليفية وسيضعف بدرجة أكبر معارضة محافظة منقسمة ومرتبطة بالنخبة من رجال الاعمال.

وموراليس حليف للرئيس الاشتراكي الفنزويلي هوجو تشافيز وعزز الانفاق الاجتماعي في فترة رئاسته الاولى مستغلا زيادة دخل الحكومة بعد ان أمم صناعة الطاقة البوليفية في 2006 وزاد من الضرائب على انتاج الغاز الطبيعي. وبوليفيا اكبر مصدر للوقود في امريكا الجنوبية.

ولكن معارضين يقولون انه اخفق في زيادة الانتاج ووقف الفساد في شركة الطاقة التي تديرها الدولة وتطوير صناعة الغاز الطبيعي في مؤشرات للتحديات التي تنتظر موراليس مستقبلا في الوقت الذي يشدد فيه قبضة الدولة على الاقتصاد.

وتعهد موراليس بطرح صحف تديرها الدولية وشركات للاسمنت والالبان والعقاقير وتطوير صناعتي الحديد والليثيوم لمساعدة بوليفيا على تصدير منتجات القيمة المضافة بدلا من المواد الخام.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: