رمز الخبر: ۱۸۳۸۰
تأريخ النشر: 11:42 - 08 December 2009
طالب وزير الخارجية منوجهر متکي خلال احتجاجه الشديد علي الاجراءات الامريکية غير العادية باعتقال الرعايا الايرانيين بصورة غير مشروعة ،طالب بالافراج عن امير حسين اردبيلي المواطن الايراني المعتقل في السجون الامريکية بدون اي قيد او شرط.
عصرایران - ارنا- طالب وزير الخارجية منوجهر متکي خلال احتجاجه الشديد علي الاجراءات الامريکية غير العادية باعتقال الرعايا الايرانيين بصورة غير مشروعة ،طالب بالافراج عن امير حسين اردبيلي المواطن الايراني المعتقل في السجون الامريکية بدون اي قيد او شرط.   

واضاف متکي في تصريح اليوم الاثنين للصحفيين حول موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية من محاکمة امير حسين اردبيلي في امريکا ، ان السيد اردبيلي نقل الي امريکا بشکل مفاجيء ومن خلال مخطط اعد سلفا من قبل اجهزة الاستخبارات الامريکية وبعد اکثر من عام علي اختفاء اثره اعلن عن خبر تقديمه للمحکمة.

واضاف ان ايران ترفض وتدين مثل هذه التوجهات السياسية التي تتعارض مع الضوابط القانونية المعترف بها دوليا .

وبخصوص التصريحات المنسوبة للسيد اردبيلي قال متکي ان التصريحات المزعومة نقلا عنه تدل علي وجود غموض بخصوص اوضاعه النفسية غير الجيدة مضيفا ان وزارة الخارجية الايرانية بعثت مذکرة احتجاج واعلنت عن وقوع انتهاک للقوانين والمقررات الدولية بمافيها المادة التاسعة للميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية بخصوص حقوق السجناء قيد الاعتقال وکيفية التعامل معهم وقال ان وزارة الخارجية طالبت امريکا بتقديم توضيح رسمي حول الوضع القانوني للسيد اردبيلي.

وصرح وزير الخارجية الايرانية ان مکتب رعاية المصالح الايرانية يتابع هذا الموضوع ولم نحصل علي اي معلومات حتي لحظة نشر الخبر المتعلق بعقد جلسة المحکمة في وسائل الاعلام.

واشار متکي الي الغموض في کيفية عقد المحکمة وقال "لم نلاحظ وجود ادلة موثقة تثبت المزاعم المطروحة بخصوص السيد اردبيلي ".

واضاف وزير الخارجية "نعتقد ان ايجاد مشاکل للرعايا الايرانيين من خلال خداعهم ونصب الفخ لهم ،لا ينطبق مع الاسس والمباديء القانونية والقضائية".

واکد متکي ،ان ايران تعتبر الاجراءات غير العادية بانها انتهاک متعمد وصارخ من قبل امريکا وتطالب المسوولين الامريکيين باطلاق سراح امير حسين اردبيلي وباقي المعتقلين الايرانيين بدون قيد او شرط لتبديد قلق ذويهم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: