رمز الخبر: ۱۸۳۸۱
تأريخ النشر: 11:40 - 08 December 2009
وكان من المقرر ان يزور التيجاني ايران للمشاركة في هذا الملتقى. ولم تعط الحكومة التونسية اي ايضاحات حول منع الدكتور التيجاني من السفر الى خارج البلاد.
عصر ايران – حالت الحكومة التونسية دون سفر الدكتور التيجاني الى ايران للمشاركة في ملتقى غدير بمدينة مشهد المقدسة شمالي شرق ايران.

وكان من المقرر ان يزور التيجاني ايران للمشاركة في هذا الملتقى. ولم تعط الحكومة التونسية اي ايضاحات حول منع الدكتور التيجاني من السفر الى خارج البلاد.

ويقال ان الضغوط التي مارسها السلفيون على الحكومة التونسية دفعت الحكومة التونسية الى منع التيجاني من السفر الى ايران.

وكان هذا الملتقى قد عقد في الفترة من 3 الى 7 ديسمبر بمدينة مشهد الايرانية. وقد شارك في الملتقى عدد كبير من المفكرين من الحوزات العلمية والجامعيين من الشيعة والسنة من داخل البلاد وخارجها.

وعندما كان يعتزم الدكتور التيجاني مغادرة تونس للتوجه الى ايران منعته السلطات الامنية في المطار من مغادرة البلاد.

والدكتور التيجاني هو من العلماء الشهيرين الذي اجرى قبل سنوات ابحاث ودراسات حول التشيع والتسنن واعتنق التشيع وألف كتابه الشهير "ثم اهتديت".

وبعد 17 عاما من التدريس في تونس ، دخل التيجاني جامعة سوربون. وقام لاكثر من 8 سنوات بدراسات تطبيقية بين الاديان والاديان الالهية الثلاثة ومن ثم تخرج من جامعة السوربون بدرجة بكالوريوس في هذا التخصص. كما حصل من هذه الجامعة على الدكتوراه من الدرجة الثالثة في فرع الفلسفة والعلوم الانسانية وبعدها في التاريخ والمذاهب الاسلامية ، ومن ثم نال مؤهل الدكتوراه الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: