رمز الخبر: ۱۹۲۴
عصر ایران : اعتبر مستشار سماحه قائد الثوره الاسلاميه في الشوون الدوليه علي اكبر ولايتي ، الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بانها المركز لصمود وصلابه‌الاسلام والمسلمين علي الصعيد العالمي ولايمكن استمرار هذا الصمود دونها.

واضاف ولايتي في تصريحات ادلي بها امس الثنین في الملتقي العلمي التطبيقي للتبليغ الخاص بشهر محرم الحرام في احدي الحوزات العلميه بمدينه قم جنوبی طهران ان موجات الصحوه الاسلاميه بدات من ايران ووصلت الي كافه مناطق العالم .

واضاف ،ليس هناك بلد في العالم يصمد علي مواقفه مثل ايران وهذه القضيه تشكل مصدرا للاستلهام بالنسبه للشعوب الاخري وقد تعلمت البلدان الاخري انه بالامكان الصمود في مواجهه الغرب .

ولفت ولايتي الي ان طالبان تاسست بتخطيط بريطاني واسلحه اميركيه واموال سعوديه ودعم وتنفيذ باكستاني .

واوضح ان الهدف من تاسيس طالبان كان من اجل مناهضه الشيعه وتشويه صوره‌الاسلام الحنيف في العالم .

وتابع :دل الاستكبار العالمي علي مدي التاريخ انه حين تنتهي الفائده من وراء استغلال العملاء يستبدلهم بآخرين .

واشار ولايتي الي الدعم اميركا لبعض البلدان في العالم بهدف الحفاظ علي مصالحها وقال ان الغرب لايسمح لتركيا حاليا بالانضمام الي الاتحاد الاوروبي لكن هذا البلد يضم الي الناتو من اجل الحفاظ علي القواعد العسكريه الاجنبيه .

واضاف ،الاميركان لايسمحون علي صعيد القضيه الفلسطينيه لاي مشروع يصب لمصلحه شعب هذا البلد لكي تبقي اسرائيل قاعده ثابته يستخدمونها من اجل الحفاظ علي مصالحهم . / ارنا
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
مجهول
11:48 - October 12, 1386
0
0
صدق ولا يتي والدليل على أمثال العملاء :
1- صدام حسين الكلب العقور
2- شاه إيران الكلب المقبور
3- بن لادن المجرم
4- جماعة الرابع عشر من آذار
5- رفيق الحريري
6- الملك حسين بن طلال ملك الاردن
7- والقائمة تطووووووووول
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: