رمز الخبر: ۱۹۴۶
وقال المعلم : ان "علاقتنا مع ايران تقوم علي خدمه المصالح المشتركه للشعبين، وعلي الروء‌يه المشتركه لكيفيه تحقيق امن واستقرار المنطقه، وهي غير مرتبطه اطلاقا بقبول او عدم قبول شروط الآخرين".
طهران - عصر ایران : اكد وزير الخارجيه السوري "وليد المعلم" اليوم الاربعاء، ان "كل المغريات التي تقدم بذريعه الفصل بين سوريه وايران هي وهم وسراب ولا ننظر اليها".

وافادت ارنا من دمشق، ان المعلم كان يتحدث في موتمر صحفي عقده في دمشق، ردا علي سوال حول المحاولات التي تبذلها بعض القوي للفصل بين سوريا والجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

وقال المعلم : ان "علاقتنا مع ايران تقوم علي خدمه المصالح المشتركه للشعبين، وعلي الروء‌يه المشتركه لكيفيه تحقيق امن واستقرار المنطقه، وهي غير مرتبطه اطلاقا بقبول او عدم قبول شروط الآخرين".

واضاف "الجميع يعلم ان هذه العلاقه السوريه - الايرانيه هي علاقه مميزه، قامت منذ انطلاقه الثوره الاسلاميه في ايران، وبرهنت علي صدقيتها مواقف جمهوريه ايران الاسلاميه من قضيه فلسطين التي تعتبر قضيه العرب الاولي".

وتابع المعلم "من هنا اقول ان كل المغريات التي تقدم بذريعه الفصل بين سوريه وايران هي وهم وسراب ولا ننظر اليها".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: