رمز الخبر: ۱۹۸۵
وكان بعض رجال‌الدين ضمن هذا الوفد قد وصل ايران بدعوه من موسسه الامام الخميني "رض" للدراسات والابحاث وتحدثوا خلال هذا اللقاء عن العلاقات بين اتباع الاديان المختلفه .
طهران - عصر ایران : استقبل امام جمعه مدينه شيراز ( جنوب ایران) آيه الله محي‌الدين حائري شيرازي امس الاحد وفدا يضم ‪ ۱۴‬رجل دين مسيحي من اميركا وكندا يزورون ايران في اطار مجموعه محبه للسلام .

وتم هذا اللقاء باجواء مفعمه بالمحبه حيث قدم اعضاء الوفد اسئلتهم الي آيه الله شيرازي والذي اجاب عليها بدوره بصوره مباشره دون الحاجه الي مترجم .

ولفت ممثل الولي الفقيه في محافظه فارس ( جنوب ایران) الي انه حين تعود الشعوب والبلدان الي الله تعالي وتصلح علاقاتها معه فان نتائج هذه المحبه والسلام ستعود عليهم .

واضاف آيه الله حائري شيرازي ،ان‌اي انسانين لايملكان علاقه مع الله تعالي والعوده اليه لايمكنهما ان يحملا الثقه ازاء احدهما الاخر وتفهم بعضهما البعض .

ووصف النائب عن اهالي محافظه فارس ( جنوب ایران) في مجلس خبراء القياده ،وصف الله تعالي بانه يماثل المركز الذي يخلق العلاقات بين مختلف الشعوب ولو ان الشعوب ابتعدت عنه ونست ذكره فان ذلك سيودي الي انها ستضيع احدها الاخر .

واوضح ،ان قلوب بني الانسان حين تصنع وتقيم العلاقات مع الله تعالي فانها ستبقي مفعمه بالحياه وفي غير هذه الحاله فانها ستكون بمثابه اموات تمشي علي الارض .

واضاف ان مشكله البشريه اليوم هي انها تريد ان تحل مشاكلها مع بعضها البعض دون ان تقيم علاقات ملوها المحبه والانس مع الله تعالي .

واكد ممثل سماحه قائد المرشد الایرانی في محافظه فارس علي ضروره ووجوب الاحترام لجميع الانبياء .

واضاف ان محبه رسل الله تعني محبه الله تعالي و"نحن لانتجاهل احترام اي من هولاء الرسل".

وتابع :ان الاشخاص الذين يتشدقون باتباع الانبياء لكنهم يسودون علي الناس بالعسف والظلم هم اكثر سوء من الذين لايتبعون الانبياء .

واردف ،ان بعض روساء اميركا كانوا يثقون بما يرونه ويشاهدونه لكن الرئيس الحالي لهذا البلد يعمل كلما املي عليه الصهاينه .

وكان بعض رجال‌الدين ضمن هذا الوفد قد وصل ايران بدعوه من موسسه الامام الخميني "رض" للدراسات والابحاث وتحدثوا خلال هذا اللقاء عن العلاقات بين اتباع الاديان المختلفه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: