رمز الخبر: ۲۰۰۰۳
تأريخ النشر: 08:12 - 23 January 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قال سكان وجماعات مدافعة عن حقوق الانسان ان ثمانية أشخاص على الاقل قتلوا عندما انتزع متمردون متشددون من جماعتي حزب الاسلام وحركة الشباب السيطرة على بلدة في وسط الصومال من ميليشيا موالية للحكومة.

وأصيب 21 شخصا أيضا عندما هاجم المتمردون بلدة بلدوين عاصمة منطقة هيران وانتزعوا السيطرة عليها من ميليشيا قبلية موالية للحكومة وجماعة أهل السنة والجماعة الاسلامية المعتدلة.

وقال علي ياسين جيدي نائب رئيس مجلس ادارة منظمة حقوق الانسان علمان متحدثا لرويترز "قتل ثمانية أشخاص على الاقل وأصيب 21 اخرين حول بلدوين. سقط القتلى والجرحى عند مشارف البلدة."

وقالت سيدة من السكان ان المتمردين نهبوا مكاتب برنامج الاغذية العالمي ومنظمة "سيف ذا تشيلدرن" (أنقذوا الاطفال) وأخذوا أجهزة الكمبيوتر وأغراضا أخرى.

واضافت "شاهدتهم أيضا يأخذون سيارة. الاسلاميون في البلدة الان لكن الميليشيا القبلية يمكن أن تعود في أي وقت. فر أغلب السكان قبل بضعة أيام عدا قلة من الفقراء مثلي."

وقال برنامج الاغذية العالمي هذا الشهر انه بصدد تعليق أغلب أنشطته في مناطق من الصومال.

وتعتبر واشنطن حركة الشباب ذراعا لتنظيم القاعدة في المنطقة. وزاد القلق بشأن الحركة في الاسابيع الاخيرة بسبب صلتها بالقاعدة في شبه الجزيرة العربية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: