رمز الخبر: ۲۰۰۰۴
تأريخ النشر: 08:12 - 23 January 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الجمعة انه ينبغي للامم المتحدة تبني "اجراءات قوية" ضد ايران لاقناع الزعماء الايرانيين بالانخراط في نقاش هادف بشأن برنامجهم النووي.

وأضاف في كلمة أمام دبلوماسيين مقيمين في فرنسا انه ينبغي للاتحاد الاوروبي أيضا "تحمل مسؤولياته" في الضغط على طهران للدخول في مفاوضات.

وقال ساركوزي "التردد أو المواربة في مواجهة مثل هذه القضية سيحمل معه قدرا كبيرا من المسؤولية.

"الهدف الوحيد للعقوبات هو دفع ايران الى طاولة المفاوضات."

وتجاهلت ايران مهلة حددها الرئيس الامريكي باراك أوباما انتهت بنهاية عام 2009 للرد على عرض من القوى العالمية الست بتقديم حوافز اقتصادية وسياسية في مقابل وقف طهران برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

غير أن روسيا والصين مترددتان على ما يبدو في فرض مزيد من العقوبات على ايران. وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في وقت سابق يوم الجمعة ان على القوى العالمية أن تحذر من دفع ايران ليصبح ظهرها في الحائط.

لكن ساركوزي قال ان الوقت حان للمجتمع الدولي لتحديد عواقب رفض ايران اجراء محادثات.

وقال "رغم كل جهودنا والمشاركة الجديدة من جانب الولايات المتحدة .. ورغم مقترحاتنا الطموحة للتعاون .. فان السلطات الايرانية متجمدة في شارع ذي اتجاه واحد للانتشار النووي والتطرف.

"واليوم أضافوا الى ذلك القمع الوحشي لشعبهم."

واضاف الرئيس الفرنسي "تريد فرنسا من مجلس (الامن التابع للامم المتحدة) أن يتبنى اجراءات قوية ومن الاتحاد الاوروبي أيضا أن يتحمل مسؤولياته."

وقال انه ينبغي معاملة كوريا الشمالية بنفس الاسلوب أيضا لاجبارها على الوفاء بالتزاماتها الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: