رمز الخبر: ۲۰۰۱۴
تأريخ النشر: 09:23 - 23 January 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قال سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم الجمعة انه يتوقع التوصل الى اتفاق قريبا مع الولايات المتحدة بشأن معاهدة تاريخية لخفض الاسلحة النووية.

وكانت تعليقات لافروف هي أقوى تصريح علني يصدر عن موسكو حتى الان بأن التوصل الى الاتفاق قد يكون وشيكا.

وقال وزير الخارجية الروسي للصحفيين "أتمنى أن تتم الاجابة على الاسئلة المتبقية عما قريب عندما تستأنف المحادثات وأعتقد أن ذلك سيكون في أوائل فبراير شباط."

وأوضح الرئيس الامريكي باراك أوباما والرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف العام الماضي خططا لابرام معاهدة تحل محل معاهدة خفض الصواريخ الاستراتيجية ( ستارت) وخفض ترسانتي أكبر قوتين نوويتين.

والمعاهدة عنصر أساسي في جهود اصلاح العلاقات بين واشنطن وموسكو التي وصلت الى أدنى مستوياتها منذ انتهاء الحرب الباردة بعد الحرب القصيرة التي شنتها روسيا على جورجيا المؤيدة للغرب عام 2008.

ولم يتمكن المفاوضون من التوصل الى اتفاق بحلول الخامس من ديسمبر كانون الاول عندما انتهى العمل بمعاهدة ستارت 1 ولم تستأنف المفاوضات الرسمية في جنيف منذ توقفها خلال فترة العطلات. وأشار مسؤول أمريكي رفيع في وقت سابق من هذا الشهر الى أن المفاوضات ستستأنف في 25 يناير كانون الثاني.

لكن المشاورات رفيعة المستوى بشأن المعاهدة استؤنفت الاسبوع الماضي كما سافر جيمس جونز مستشار الامن القومي الامريكي والاميرال مايك مولن رئيس هيئة الاركان المشتركة الى موسكو هذا الاسبوع لاجراء محادثات.

وقال متحدث باسم جونز ان الجنرال المتقاعد ومولن عقدا محادثات مع ميدفيديف يوم الخميس بشأن مفاوضات معاهدة ستارت وكذلك بشأن سبل المضي قدما في الخلاف مع ايران بشأن برنامجها النووي.

وقال المتحدث مايك هامر للصحفيين في واشنطن "ما سترونه في الاسابيع المقبلة هو اجتماع فريقي المفاوضين لاتمام التفاصيل. لكننا بالتأكيد متفائلون بأن التوصل الى اتفاق بشأن معاهدة ستارت قد أصبح وشيكا."

وقال لافروف ان من المتوقع أن يعطي جونز ونظيره الروسي المفاوضين تعليمات من شأنها أن تساعد على التوصل الى حلول وسط. ولم يصرح وزير الخارجية الروسي بالنقاط التي مازالت محل خلاف كما لم يحدد على وجه الدقة الموعد المحتمل للتوصل الى اتفاق نهائي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: