رمز الخبر: ۲۰۰۹۹
تأريخ النشر: 12:32 - 25 January 2010
واعتبر رئيس السلطة القضائية حضور الشعب والمسؤولين اللافت في مراسم تشييع جثمان الشهيد بأنه دليل على عمق وفاء الشعب للنظام وانه يضع تكليفاً مضاعفاً على عاتق الجهاز القضائي في التصدي الجاد للأشرار والعناصر المخلة بالأمن.
عصرایران - قدم رئيس السلطة القضائية آملي لاريجاني في إجتماع كبار مسؤولي القضاء تعازيه بمناسبة إستشهاد مدعي عام قضاء خوي المرحوم حاج قلي زادة الى قائد الثورة الاسلامية وأسرة الشهيد وقضاة البلاد.

واعتبر رئيس السلطة القضائية حضور الشعب والمسؤولين اللافت في مراسم تشييع جثمان الشهيد بأنه دليل على عمق وفاء الشعب للنظام وانه يضع تكليفاً مضاعفاً على عاتق الجهاز القضائي في التصدي الجاد للأشرار والعناصر المخلة بالأمن.

وفي جانب آخر من تصريحاته إنتقد الشيخ آملي لاريجاني بعض الصحف التي تسعى لبث الفتن والفرقة بين مسؤولي النظام داعياً وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي الى ممارسة المزيد من الرقابة على الصحف. وتساءل رئيس السلطة القضائية : كيف يتمكن بعض الأشخاص بسبب إنتمائهم الى التيارات السياسية الخاصة و تحت عناوين مزورة من طبع ونشر الاخبار الكاذبة والتحليلات التي تبعث على الفرقة والقاء الشبهات في المجتمع والترويج الخاطئ للاصطفافات بين المسؤولين متمتعين بالحريم الآمن؟.

 وشدد آملي لاريجاني على ضرورة التحلي بالبصيرة في دراسة القضايا السياسية والاجتماعية معتبراً الشبهات الاخيرة التي تبثها بعض الصحف بانها لصالح أعداء نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ودعا رئيس السلطة القضائية منظمة التفتيش العامة في البلاد الى تعزيز رقابتها في هذا المجال ومراجعة كيفية إصدار تراخيص نشر الصحف وتقديم تقرير عن ذلك.كما دعا الشيخ آملي لاريجاني ، مدعي عام طهران الى التصدي لهذه المخالفات بكل ما أوتي من قوة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: