رمز الخبر: ۲۰۱۰۹
تأريخ النشر: 08:31 - 26 January 2010
ان لاريجاني صرح للمراسلين قبيل توجهه الى الكويت ، انه سيبحث مع رئيس البرلمان الكويتي تنمية العلاقات بين البلدين على مختلف الاصعدة والقضايا الحساسة في المنطقة اضافة الى لقاء الشخصيات الاعلامية في هذا البلد .
عصرایران - غادر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني عصر امس الاثنين طهران الى الكويت, في زيارة رسمية تلبية لدعوة من نظيره الكويتي جاسم الخرافي. حيث من المقرر ان يجري خلال الزيارة محادثات مع نظيره الكويتي وكبار المسؤولين في هذا البلد الجار .

وفي ختام زيارته التي تستغرق يومين سيتوجه رئيس مجلس الشورى الاسلامي من الكويت الى أوغندا للمشاركة في اجتماع اتحاد البرلمانات الاسلامية . بعدها سيزور لاريجاني اوغندا تلبية لدعوة من نظيره الكيني.

وستستغرق جولة رئيس مجلس الشورى الاسلامي والوفد المرافق له التي تشمل الكويت وأوغندا وكينيا, تسعة ايام حيث سيعود الى أرض الوطن في الثاني من شباط/ فبراير القادم .

وقد اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان اتحاد برلمانات الدول الاسلامية سيبحث في اجتماع اوغندا قضايا العالم الاسلامي والتحديات التي تواجه المنطقة.

وذكر موفد وكالة مهر للانباء ان لاريجاني صرح للمراسلين قبيل توجهه الى الكويت ، انه سيبحث مع رئيس البرلمان الكويتي تنمية العلاقات بين البلدين على مختلف الاصعدة والقضايا الحساسة في المنطقة اضافة الى لقاء الشخصيات الاعلامية في هذا البلد .

وحول زيارته لاوغندا والمشاركة في مؤتمر اتحاد برلمانات الدول الاسلامية قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي : ان ايران تتولى رئاسة اللجنة التنفيذية لاتحاد البرلمانات الذي سيعقد اجتماعة لمدة يومين ، ومن ثم تعقد الجمعية العامة للاتحاد مؤتمرها والذي تتولى رئاسته مصر وتشارك فيه جميع الدول الاسلامية.

واوضح ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي الاسبق علي اكبر ناطق نوري سيشارك كضيف في هذه المؤتمر باعتبار ان اتحاد برلمانات الدول الاسلامية تأسس ابان توليه رئاسة مجلس الشورى.

واعتبر ان من اهم المواضيع التي سيبحثها المؤتمر هو تغيير نظامه الداخلي ، مشيرا ً الى ان بعض التعديلات اجريت على النظام الداخلي خلال الاجتماع الاخير للجنة التنفيذية في مصر وسيتم طرحها خلال اجتماع اوغندا. واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي : ان من المواضيع التي سيناقشها المؤتمر القضايا الهامة للعالم الاسلامي والتحديات التي تواجه المنطقة .

واشار لاريجاني انه سيلتقى على هامش المؤتمر مع رؤساء البرلمانات وعدد من المسؤولين في اوغندا.

كما توجه النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد رضا رحيمي اليوم الاثنين الى اسطنبول لحضور اجتماع دول الجوار الافغاني .

الذي يعقد تحت عنوان صداقة وتعاون اسطنبول ، بهدف بحث سبل اقرار الامن والاستقرار في افغانستان وكيفية اجتثاث ظاهرة الارهاب من المنطقة .

ويركز اجتماع اسطنبول على بذل الجهود الجماعية لمكافحة انتاج المخدرات واتاحة الفرص المناسبة لتعزيز ودعم العلاقات الثلاثية ومتعددة الاطراف .

يذكر ان الاجتماع المشترك الاول لرؤساء ايران وتركيا وافغانستان عقد اوائل شهر شباط / فبراير 2007 في انقرة لبحث سبل اقرار الامن والاستقرار في افغانستان .

في سياق آخر يتوجه أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي اليوم إلى روسيا تلبية لدعوة رسمية من موسكو في زيارة تستمر ثلاثة أيام.

ومن المقرر أن يلتقي جليلي كلاً من الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ونظيره الروسي نيكولاي باتروشيف، حيث سيبحث الجانبان القضايا ذات الإهتمام المشترك بين طهران وموسكو والقضايا الإقليمية والدولية.

كما يتوجه وزير الخارجية منوجهر متكي اليوم الثلاثاء الى العاصمة الارمينية يريفان، على رأس وفد رفيع للمشاركة في اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران وارمينيا .

ومن المقرر ان يجرى متكي خلال زيارته التي تستغرق يومين الى ارمينيا يومي السادس والعشرين والسابع والعشرين محادثات مع المسؤولين الارمينيين حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية والمشاركة في اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وارمينيا .

ويترأس متكي الجانب الايراني في اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بينما يترأس الجانب الارميني وزير الطاقة والثروات الطبيعية الارميني آرمين موسسيان .

يذكر ان الاجتماع التاسع للجنة الاقتصادية المشتركة الايرانية – الارمينية سيبحث قضايا التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والمواصلات والصناعة والتجارة والأمور المصرفية .

من ناحية اخرى يتوجه وزير الخارجية الاسبوع القادم الى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا ، للمشاركة في اجتماع القمة الافريقية التي تنعقد من 31 يناير الى الثاني من فبراير تحت شعار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أفريقيا والتحديات والآفاق من أجل التنمية .

وقد تسلمت الجمهورية الاسلامية الايرانية دعوة للمشاركة في هذه القمة حيث من المقرر ان يتوجه وزير الخارجية منوجهر متكي الى اثيوبيا الاسبوع القادم لهذا الغرض .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: