رمز الخبر: ۲۰۱۲۰
تأريخ النشر: 09:50 - 26 January 2010
عصرایران - قال رئيس الجمهورية ان اوضاع العالم الحاليه تضع علي عاتقنا مسؤوليات جديدة مضيفا ان الانظمة القائمة علي العنصرية والديکتاتورية السائدة في العالم سابقا کانت تدعم الديکتاتورية في ايران لکن هذه الانظمة وصلت اليوم الي نهايتها .
   
وافادت وکالة النباء الایرانیة ان الرئيس احمدي نجاد اضاف لدي لقائه اليوم الاثنين في طهران رئيس برلمان جنوب افريقيا ماکس سيسولو ،ان نهضة الشعب الافريقي مترابطة مع نهضة الشعب الايراني موضحا ان حرکه شعب جنوب افريقيا کانت علي اساس الکرامة والعزة والتحرر والصداقة.

واکد رئيس الجمهورية علي عدم وجود اي قيود امام تطوير العلاقات الثنائية مشددا علي ضرورة تنمية العلاقات الثنائية علي جميع الاصعدة.

واضاف الرئيس احمدي نجاد ،ان هولاء اظهروا من خلال انظمتهم الاقتصادية والسياسية انهم عاجزون عن ادارة العالم علي اساس الصداقة وانهم غير قادرين علي اقرار الامن والسلام الدائم في العالم.

وصرح ان احتلال فلسطين والعراق وافغانستان يوکد نهاية الانظمة السياسية القائمة علي الديکتاتورية بالعالم.

واکد الرئيس احمدي نجاد علي الحاجة لنظام عالمي جديد يعترف بحقوق الشعوب وقائم علي العدالة والصداقة وقال ان ايران وجنوب افريقيا بامکانهما تولي دورا حيويا في تصميم وتقديم نظام عالمي جديد .

من جانبه اکد رئيس برلمان جنوب افريقيا علي الدور المهم للجمهورية الاسلامية الايرانية ليس علي صعيد المنطقة فحسب بل في العالم باسره.

واشار ماکس سيسولو الي العلاقات الودية والمتنامية بين ايران وجنوب افريقيا في المجالات الاقتصادية معربا عن املة في المزيد من تطوير العلاقات وتنفيذ المقترحات التي قدمت خلال هذه الزيارة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: