رمز الخبر: ۲۰۱۶۵
تأريخ النشر: 10:09 - 27 January 2010
عصرایران - قال امير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح: إن بلاده مرتاحة ازاء سياسات ايران الاقليمية التي تهدف الى تعزيز المودة والصداقة بين دول المنطقة.

وقال الشيخ الجابر الصباح لدى اجتماعه الثلاثاء برئيس مجلس الشورى الاسلامي على لاريجاني التي بدأ زيارة للكويت الاثنين: ان ايران والكويت تربطهما علاقات متقاربة، مؤكدا إن بلاده تسعى دوما لتعزيز هذه العلاقات في مختلف المستويات .

كما ابدى امير الكويت في هذا اللقاء دعمه للنشاط النووي الايراني السلمي معلنا عقد بلاده صفقة نووية مع فرنسا .

واكد الشيخ الجابر الصباح انه يجب ازالة كافة العقبات التي تعترض تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين معلنا عن نيته لزيارة ايران قريبا .

بدوره قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي في هذا اللقاء: إن تعزيز العلاقات الايرانية الكويتية في المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية يأتي ضمن برامج الجمهورية الاسلامية الايرانية، مضيفا: ان ايران تعتمد دوما سياسة الصداقة وحسن الجوار ازاء الدول العربية والمجاورة وان هذه السياسة تم ادراجها في سياسة ايران الخارجية.

معتبرا ً ان هذا النوع من الزيارات مفيد ويساعد على ازالة العراقيل التي تعترض النظام الاقتصادي والاستثمارات من البلدين.

واضاف لاريجاني: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت واقفة دوما الى جانب الدول العربية والاسلامية لمواجهة الكيان الصهيوني الغاصب .

واضاف : ان هذه هي السياسة غير القابلة للتغيير التي بناها الامام الخميني (ره).

هذا وثم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بالاضافة الى أهم قضايا المنطقة والعالم الاسلامي ، حيث عرض لاريجاني مواقف الجمهورية الاسلامية تجاه الاحداث الجارية في المنطقة والعالم الاسلامي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: