رمز الخبر: ۲۰۱۷۵
تأريخ النشر: 10:58 - 27 January 2010
ان ملف الحرب الناعمة الذي شرع به الأعداء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف يغلق قريبا ويتبين بذلك مدى نجاح ايران في تحقيقها للنصر ضد الحرب الناعمة التي شنت من قبل الكيان الصهيوني وامريكا وبريطانيا .
عصرایران - أعلن مساعد وزير الأمن أنه سيتم الاعلان عن أخبار سارة تتعلق بتحقيق إنتصار الجمهورية الاسلامية الايرانية فى الحرب الناعمة . و أعلن مساعد وزير الأمن ذلك خلال حضوره مؤتمر استراتيجية الاعلام الداخلي في مواجهة الحرب الناعمة الذي عقد في طهران.

و قال : ان ملف الحرب الناعمة الذي شرع به الأعداء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف يغلق قريبا ويتبين بذلك مدى نجاح ايران في تحقيقها للنصر ضد الحرب الناعمة التي شنت من قبل الكيان الصهيوني وامريكا وبريطانيا .

و أشار هذا المسؤول الى الأبعاد المختلفة للحرب الناعمة وشدد على أن احدى قواعد هذه الحرب تتمثل بالحرب ضد الاعداء , وأضاف : واجه الانسان أنواعاً مختلفة من الحروب كان أبرزها الوسيلة العسكرية التقليدية . و تابع قائلاً : لقد دخلت ايران منذ عام 1980 الحرب العسكرية والأمنية وخرجت منها بنجاح لكن أهم ما تتميز به الحرب الناعمة يتمثل بأنها حرب على مختلف الاصعدة لإسقاط النظام الوطني والإتيان بنظام عميل لكن علينا ان نتذكر جيداً أن بعض الحروب يتضمن الهيمنة على الدول او انظمتها الحاكمة كي يتمكن العدو من الحاق الضرر بالبلد ويلزمه بالقبول بانواع الاملاءات.
 
و في حديثه عن الاحداث الاخيرة قال المسؤول الامني : ان هذه الأحداث كان قد تم الإعداد لها سلفاً بهدف إختراق مختلف الأطراف. و قال : يعتقد البعض أن الحرب الناعمة في ايران لن يكون تنفيذها سهلاً الا ان الأعداء وطبقاً لما لدينا من معلومات وتحليلات يعملون على هذا السياق بجد حيث كان الأعداء يسعون الى إختراق النخبة الحاكمة بما يمكن إجتذابهم ثم يتم بعد ذلك إستهداف المجتمع .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: