رمز الخبر: ۲۰۲۳۱
تأريخ النشر: 09:08 - 30 January 2010
وكان مساعد وزير خارجية روسيا آلكسي يورودافكين قد اعلن مؤخرا ان روسيا لا ترى سببا لالغاء صفقة بيع منظومة اس - 300 للدفاع الجوي الى ايران .
عصرایران - اكد رئيس شركة روس آبارون اكسبورت الحكومية الروسية المصدرة للاسلحة آناتولي ايسايكين الخميس على عدم وجود اي عائق امام تسليم منظومة صواريخ اس - 300 الجوية الدفاعية الى ايران .

واضاف ايسايكين في تصريحات ادلى بها امام حشد من الصحفيين في موسكو، انه لا يرى اي مشكلة امام تسليم هذه المنظومة للمضادات الجوية لايران لان هذه المنظمة ذات طبيعة دفاعية وليست هجومية .

واكد انه واجه اسئلة عدة مرات حول تسليم منظومة (اس – 300) لايران وينبغي القول ان وزير خارجية روسيا وكذلك مسؤولي المؤسسة الفدرالية الروسية للتعاون الفني والعسكري اعلنوا مواقف روسيا حول هذا الموضوع .

ولفت الى ان منظومة اس - 300 للمضادات الجوية لم تصدّر لايران لحد الآن .

وكان مساعد وزير خارجية روسيا آلكسي يورودافكين قد اعلن مؤخرا ان روسيا لا ترى سببا لالغاء صفقة بيع منظومة اس - 300 للدفاع الجوي الى ايران .

في سياق متصل دعا المدير العام لشركة روس آبارون اكسبورت اناتولي ايسايكين، مرة اخرى الى استمرار تعاون بلاده مع ايران في المجالات الفنية والدفاعية واكد على ضرورة الاهتمام بهذا الموضوع.

واشار ايسايكين الخميس في مؤتمر صحفي عقده في موسكو الى عدم وجود أية قيود امام التعاون الفني - العسكري بين موسكو وطهران.

واضاف: ان ايران لم تتخل ابدا عن التزاماتها بخصوص الاتفاقيات العسكرية.

وكان المدير العام لشركة روس آبرون اكسبورت قد اكد الاسبوع الماضي على اهمية التعاون الفني والعسكري مع ايران وقال: ان روسيا ستواصل تعاونها الفني والدفاعي مع ايران التي تعتبر من شركائها المهمين وفقا للالتزامات الدولية وقوانين روسيا الداخلية.

واعلن ايسايكين في مؤتمره الصحفي، عن تصدير روسيا اسلحة بقيمة 7 مليارات و400 مليون دولار في عام 2009 الى مختلف دول العالم. الى ذلك قال الخبير في شركة (روس اتم) الروسية (يوري مينين) وفي اشادته لصمود ايران امام اطماع الغرب ومطاليبها بوقف الانشطة النووية السلمية، ان الحكومة الايرانية تؤكد على استخدام الطاقة النووية لخدمة شعبها.

واضاف الخبير الروسي النووي في تصريح لمراسل ارنا الخميس على هامش اجتماع الطاقة النووية الاسيوية 2010 المنعقد في ماليزيا، ان مساعي الحكومة الايرانية لاستثمار الطاقة النووية،
تصب في اطار سد احتياجاتها الاساسية واستجابة لمطاليب الشعب الايراني.

ووصف الخبير في شركة (اتم روس)، النزاعات السائدة حول موضوع ايران النووي بالسياسية وقال: ان سعي ايران لاستثمار الطاقة النووية يعد ردا مناسبا لحاجة اساسية لانتاج الطاقة النظيفة في ايران.

وصرح يوري مينين، ان الطاقة النووية طاقة نظيفة لذا يتعين على جميع الحكومات ابداء الاهتمام الخاص بها بهدف تحقيق الرفاهية والتقدم لشعوبها وقال: ان من واجب الوكالة الدولية للطاقة الذرية ووفقا للمعاهدات الدولية وقوانين الوكالة، ان تدعم وتساعد الدول الاعضاء بالوكالة لتحقيق هذا الهدف.

وأشار الخبير النووي الروسي الى سياسة ايران الايجابية في سعيها لاستثمار الطاقة النووية، معتبرا هذه السياسة انموذجا يُحتذى به من قبل الدول غير المتأكدة في قرارها لتصبح بلدا نوويا.

واعتبر مينين ان برامج ايران النووية هي للاغراض السلمية وقال: ان الدول التي تدعي ان برامج ايران النووية تنحرف باتجاه الاهداف العسكرية لم تقدم لحد الان اي دليل يثبت ادعاءاتها كما ان مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية اكدوا باستمرار على سلمية هذه النشاطات.

وأشار الخبير في شركة (روس اتم) الى ان الغرب ليس من حقه ان يمنع حصول الدول على التكنولوجيا النووية من خلال ممارسة الضغوط والتهديدات وقال: ان الدول التي لا تسعى حاليا الى استثمار الطاقات النظيفة مثل الطاقة النووية، ستضطر عاجلا ام اجلا الى استخدام هذه الطاقات لسد احتياجات شعبها.

وتطرق يوري مينين الى التذبذب في اسعار النفط وان هذه الثروة سيتنفد يوما ما وقال: ان التحرك نحو الحصول على الطاقة النووية يعد شرطا لازما لبقاء الشعوب في المستقبل.

ودعا الخبير في شركة (روس اتم) الى التوجيه الاعلامي الصحيح للرأي العام العالمي حول مزايا استثمار الطاقة النووية من قبل المنظمات الدولية المعنية بهذا الشان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: