رمز الخبر: ۲۰۲۵۵
تأريخ النشر: 08:26 - 31 January 2010
وانتقد مهمانبرست التصرفات المزدوجة مع ظاهرة الارهاب التي جاءت في بيان لندن واعتبر ذلک دليلا على عجز القوات الاجنبية عن ايجاد تسوية للمشلکة الافغانية ومحاولة لحرف الراي العام العالمي والاقليمي عن فشل سياساتها في افغانستان .
عصرایران - اعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عن اسفه للنتائج التي تمخض عنها اجتماع لندن حول افغانستان .
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان رامين مهانبرست  قال في تصريح مساء السبت ان البيان الختامي للاجتماع قد حدد مسؤوليات وواجبات کبيرة لتسوية القضية الافغانية وقال ان النتائج المدرجة في البيان الصادر عن اجتماع لندن تتسم بالقيمومية وتتنافى مع الاستقلال والسيادة الوطنية للدول .

وانتقد مهمانبرست التصرفات المزدوجة مع ظاهرة الارهاب التي جاءت في بيان لندن واعتبر ذلک دليلا على عجز القوات الاجنبية عن ايجاد تسوية للمشلکة الافغانية ومحاولة لحرف الراي العام العالمي والاقليمي عن فشل سياساتها في افغانستان .

واشار مهمانبرست الى ان التصريحات والبيان الصادر عن وزارة الخارجية البريطانية حول عدم مشارکة الجمهورية الاسلامية الايرانية في اجتماع لندن ليس له اي تاثير على مکانة ايران في تسوية القضية الافغانية مؤکدا على الدور السلبي الذي تقوم به الحکومة البريطانية في تسوية القضية الافغانية بما فيها مکافحة تهريب المخدرات وکذلک محاولتها لايجاد تسوية مع المتطرفين .

واشار الى ان ايران قد تابعت موضوع مشارکتها في اجتماع لندن بحساسية وقال ان الالاعيب الخفية لبريطانيا وبعض الدول لاقرار بيان غير بناء حول القضايا الافغانية التي تتعارض مع مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعية الى احلال السلام والاستقرار ومکافحة زراعة وتهريب المخدرات وعدم التعامل الانتقائي مع ظاهرة الارهاب والازدهار الاقتصادي في افغانستان هي التي تسببت بعدم مشارکة ايران في الاجتماع .

واضاف مهمانبرست ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤمن بان الحلول الاقليمية هي انسب خيار لتسوية القضايا الافغانية وانها ترحب باي اجراء في هذا المجال مؤکدا ان طهران قد بادرت لعقد اجتماعات اقليمية وخاصة الاجتماعات الثلاثية مع افغانستان وباکستان على مستويات مختلفة وانها ستواصل هذه السياسة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: