رمز الخبر: ۲۰۲۶۵
تأريخ النشر: 10:12 - 31 January 2010
عصرایران - تجاهلت الشركات الالمانية الضغوط التي تمارسها امريكا لعدم التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية حيث اعلنت بعض الشركات الجديدة رغبتها بمواصلة هذا التعاون.

فالضغوطات التي تمارسها امريكا ضد الشركات التي تريد استمرار التعاون الاقتصادي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تقنع سوى شركة زيمنس الالمانية التي تعتبر احدى الشركات الهندسية العملاقة في اوروبا بعدم استمرار التعاون مع طهران. و قد اعلنت غالبية الشركات الالمانية رغبتها في مواصلة هذا التعاون رغم الضغوط التي تمارسها امريكا ضد الشركات الاوروبية متجاهلة هذه الضغوط.

و تسعى معظم شركات المانيا الى استمرار تعاونها الاقتصادي مع ايران وتقوية اواصرها مع الشركات الايرانية وذلك لما يمتلك هذا البلد من احتياطي كبير للغاز الطبيعي حيث يعتبر المصدر الثاني لإحتياطي الغاز في العالم.

و أكد المتحدث بإسم شركة الطاقة ني ايفان الالمانية أن هذه الشركة تسعى الى الحصول على الطاقة من الكثير من الدول المنتجة للغاز بمافيها الجمهورية الاسلامية الايرانية لتوفير أمن الطاقة لها مشيرا الى اجراء محادثات جيدة مع طهران في هذا المجال.

جهته قال رئيس جمعية الصداقة النمساوية - الايرانية ورنر فاسل آبند ان ايران تلعب دورا هاما في توفير الطاقة لاوروبا على المدى الطويل.

واضاف فاسل ابند السياسي بالحزب الديمقراطي المسيحي النمساوي امس السبت لمراسل ارنا في فيينا ان ايران تمتلك ثاني اكبر احتياطي من النفط والغاز في العالم وتلعب دورا هاما في توفير الطاقة لاوروبا.

وصرح فاسل آبند الذي يتولى رئاسة المعهد السياسي للحزب الديمقراطي المسيحي النمساوي حول مشروع ناباكو لمد انابيب الغاز انه يعد مشروعا يمكن تنفيذه في اسرع وقت ممكن وسيتم خلاله نقل انابيب الغاز من ايران ، مؤكدا ً على متانة العلاقات بين ايران والنمسا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: