رمز الخبر: ۲۰۳۰۹
تأريخ النشر: 11:20 - 01 February 2010
عصرایران - وصل وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي مساء السبت الى العاصمة الاثيوبية (اديس ابابا) للمشاركة في الاجتماع الرابع عشر للقمة الافريقية. وتشارك ايران في القمة كعضو مراقب. ومن المقرر ان يلتقي متكي على هامش الاجتماع الذي يستمر ثلاثة ايام مع عدد من كبار مسؤولي الدول الافريقية. ويشارك في الاجتماع زعماء 53 بلدا افريقيا.

أكد وزير الخارجية منوجهر متكي، خلال لقائه أمس الأحد، الرئيس الغابوني علي بنغو استعداد طهران لوضع خبراتها الفنية والهندسية لخدمة الغابون.

وأعلن متكي، في اللقاء الذي جرى على هامش قمة الاتحاد الافريقي في اديس ابابا، استعداد طهران لتطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية مع الغابون. كما وجّه متكي الدعوة لرئيس جمهورية الغابون لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

من جانبه، أشار الرئيس الغابوني، علي بنغو، الى أهمية علاقات بلاده مع طهران ورحب بحضور الشركات الايرانية للمزيد من تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين.

وأكد الجانبان في اللقاء على ضرورة افتتاح وتفعيل السفارتين الايرانية والغابونية للتعاون بين البلدين.
كما التقى متكي نظيره الانغولي الذي أكد حرص بلاده على بدء مرحلة جديدة من تطوير العلاقات الخارجية على جميع الأصعدة مع دول مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأكد ترحيب انغولا بمشاركة الشركات والدول المختلفة للتعاون في قطاع الطاقة بانغولا نظراً لامتلاك انغولا ثروات مثل النفط الخام.

وأعلن وزير خارجية انغولا استعداد بلاده للاستفادة من الخبرات الايرانية في مجال النفط والغاز. كما أعلن استعداد بلاده لفتح السفارة الانغولية في طهران والذي لاقى ترحيباً من قبل وزير الخارجية منوجهر متكي.

من جانبه، قال متكي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية أدرجت على جدول أعمالها موضوع فتح سفارة لها في انغولا.

ووجّه وزير الخارجية الايرانية الدعوة لنظيره الانغولي لزيارة طهران لتبادل وجهات النظر حول تنمية التعاون الاقتصادي خاصة في مجال النفط. والتقى وزير الخارجية الايرانية على هامش قمة الاتحاد الافريقي في اديس ابابا، رؤساء جمهوريات زيمبابوي وجيبوتي وكومور وجنوب افريقيا واثيوبيا والسنغال والسودان.

كما التقى متكي رئيس الاتحاد الافريقي، جان تينغ، ووزراء خارجية النيجر وموريتانيا واثيوبيا ومصر وانغولا والبوسنة والجزائر والبرتغال ووزير شؤون افريقيا الجزائري.

على صعيد آخر، أكد وزيرا الخارجية الايراني منوجهر متكي والمصري أحمد أبو الغيط، في اللقاء الذي جرى بينهما أمس على هامش الاجتماع الرابع عشر لقمة الاتحاد الافريقي في اديس ابابا، أكدا على ضرورة تفعيل ترويكا حركة عدم الانحياز.

واتفق متكي وأبو الغيط على عقد اجتماع مشترك بين وزراء خارجية ايران ومصر وكوبا قريباً.
وتشكلت ترويكا عدم الانحياز، والتي اتخذت منذ رئاسة ماليزيا، خطوات مهمة في مناقشة المواضيع المهمة بما فيها النشاطات النووية السلمية الايرانية، على هامش الاجتماع السابق للأمم المتحدة بمشاركة أعضاء جدد في الترويكا.

وأجرى أعضاء الترويكا لقاءات مع الاتحاد الأوروبي وبعض الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن وذلك لاستخدام الامكانيات الكبيرة لحركة عدم الانحياز لمناقشة مواضيع دولية شتى.
وسيتم في المستقبل القريب المزيد من نشاطات ترويكا عدم الانحياز نظراً لعزم وزراء خارجية ايران ومصر وكوبا.

وكان وزير الخارجية منوجهر متكي، الذي وصل مساء السبت الى العاصمة الاثيوبية اديس ابابا على رأس وفد، قد التقى الرئيسين الصومالي والبروندي على هامش قمة الاتحاد الافريقي.

في سياق آخر، يتوجه وزير الخارجية منوجهر متكي يوم الاربعاء الى اسطنبول للمشاركة في اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران وتركيا.

وتبدأ اللجنة الاقتصادية الايرانية التركية اعمالها اليوم الاثنين في اسطنبول بحضور الخبراء الاقتصاديين في كلا البلدين ومن ثمة يترأس الجانب الايراني وزير الخارجية منوجهر متكي خلال الاجتماع الرسمي للجنة التي تبدأ اعمالها يوم الاربعاء القادم في اسطنبول.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: