رمز الخبر: ۲۰۳۱۶
تأريخ النشر: 11:51 - 01 February 2010
و أعلن العميد اسماعيل أحمدي مقدم ذلك في كلمة القاها أمس الأحد امام ملتقى رؤساء شرطة المطارات ، مؤكداً أن النظام الاسلامي لن يتنازل عن حقوق الشعب قيد أنملة.
عصرایران - أشاد قائد قوات الشرطة في الجمهورية الاسلامية الايرانية بأبناء الشعب الايراني الذين ساعدوا هذه القوات بتحديد هوية 70% من مشاغبي يوم عاشوراء .

و أعلن العميد اسماعيل أحمدي مقدم ذلك في كلمة القاها أمس الأحد امام ملتقى رؤساء شرطة المطارات ، مؤكداً أن النظام الاسلامي لن يتنازل عن حقوق الشعب قيد أنملة.

و دعا المسؤول ، رؤساء الفتنة الى اعلان الندم مشدداً على أن قوات الشرطة تقف كالطود الشامخ أمام القوى المتغطرسة التي تريد خداع أبناء الشعب بكل صمود واقتدار. و قال قائد قوات الشرطة : ان الوجه الحقيقي للمنافقين قد انحسر عنه الغطاء وبات واضحاً للعيان حيث أن وقوفهم الي جانب الاعداء انما يظهر خيانتهم للوطن في أصعب الظروف ومسايرتهم للعدو.

و أضاف قائلاً : ان الحوادث الاخيرة أثبتت للجيل الصاعد أن العدو لايزال يواصل مؤامراته ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بعدما كان يتصور أن الاعداء تركوا أبناء الشعب الايراني لشأنهم وأصبح الأمر واضحاً كوضوح الشمس .

 و أعلن أحمدي مقدم القاء القبض على معظم المشاركين في حوادث الشغب التي جرت في يوم عاشوراء الذين تم تنظيمهم بصورة مدروسة مؤكداً أنه تم الافراج عن 30 من المشتبه بهم بعد إثبات براءتهم.

و قال المسؤول : ان بعض المشاغبين الذين القي القبض عليهم كانوا قد بادروا الى تشكيل مجاميع وشبكات تتألف من 50 شخصاً وكانوا على صلة مباشرة بالمخابرات وأجهزة التجسس حيث عثرنا على وثائق دامغة وكاملة في هذا المجال سيتم نشرها اذا ما رأت السلطة‌ القضائية ذلك .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: