رمز الخبر: ۲۰۳۳
احتجت السفارة الايرانية في لندن على تقرير لصحيفة ''التايمز'' استخدمت فيه عبارة ''الخليج'' الناقصة بدلا عن عبارة ''الخليج الفارسي'' الدولية الكاملة والقانونية والمعروفة.

وقد بعث مسؤول القسم الصحفي في السفارة الايرانية حميد بابائي رسالة الى رئيس تحرير الصحيفة روبرت تامسون مع وثائق تاريخية من اجل التذكير بالهوية التاريخية الواقعية لمنطقة الخليج الفارسي.

وكانت صحيفة التايمز قد اوردت في عددها ليوم الخميس عبارة ''الخليج'' الناقصة بدلا عن ''الخليج الفارسي'' الكاملة والصحيحة في معرض سردها لحادث اقتراب الزوارق الايرانية السريعة من البوارج الامريكية في مضيق هرمز.

وقالت الرسالة الاحتجاجية التي وجهتها السفارة الايرانية الحقيقة هي ان ايران ليست الدولة الوحيدة التي تصر على الحفاظ على الهوية الواقعية لهذاالممر المائي الاستراتيجي.

ونقلت الرسالة جزءا من كتاب ''رحلة في الخليج الفارسي'' لارنولد ويلسون ممثل بريطانيا العظمى الاستعمارية في بغداد في الاعوام ۱۹۱۸-۱۹۲۰ والذي صدر في العام ۱۹۲۶ وذلك لاثبات الهوية التاريخية الواقعية لهذا الممر المائي.

وقال ويلسون في كتابه، ان هذا الممر المائي الذي يفصل الجرف القاري الايراني عن الجرف القاري العربي له هوية ايرانية منذ ما لايقل عن ۲۲۰۰ عام مضى.

يذكر ان الصحافة البريطانية وفي اجراء يبدوا منسقا تستعمل مرارا عبارة ''الخليج'' الناقصة او ''الخليج العربي'' المزورة بدلا عن الاسم الدولي والصحيح والقانوني الكامل اي''الخليج الفارسي''.

كما ان وزارة الدفاع البريطانية وعبر متابعة سياسة مثيرة للتساؤل استخدمت ''شمال الخليج العربي'' المزورة في بياناتها الرسمية في الاشارة الى جزء من هذه المنطقة.






ارنا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: