رمز الخبر: ۲۰۳۵۴
تأريخ النشر: 10:20 - 02 February 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين إن اعتقال 100 محتج في موسكو في مطلع الاسبوع -بمن فيهم دعاة بارزون لحقوق الانسان وشخصيات معارضة- يوجه ضربة الى حرية التعبير في روسيا.

وقال جوردون دوجويد المتحدث باسم الوزارة "الولايات المتحدة قلقة لتقارير بأن السلطات في موسكو عمدت مرة اخرى في 31 يناير (كانون الثاني) الى تفريق مظاهرة سلمية لمواطنين روس."

واضاف ان الاعتقالات وتقارير عن اساءة معاملة بعض المحتجين "يشكلان ضربة اخرى موجهة الى حرية التعبير وحرية الاجتماع وهما من الحقوق العالمية والاساسية التي ينبغي حمايتها ودعمها."

والقي القبض على محتجين مناهضين للكرملين -من بينهم المعارض البارز بوريس نمتسوف- في وسط موسكو يوم الاحد على الرغم من نداءات من منظمة العفو الدولية للسماح للمسيرة بأن تمضي قدما. وكان المتظاهرون يحتجون على ما يقولون انها حملة للكرملين لانهاء الحق في الاحتجاج السلمي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: