رمز الخبر: ۲۰۳۶۱
تأريخ النشر: 11:36 - 02 February 2010
عصرایران - أشاد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بالذكرى السنوية ال 31 لإنتصار الثورة الإسلامية الإيرانية, مؤكدا ان وصية الإمام الخميني الراحل (رض) الخالدة للشعب هي التمسك بالوحدة.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أشاد في كلمة في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء , بحلول الذكرى السنوية الحادية والثلاثين لعودة الإمام الخميني الراحل (رض) الى البلاد وإنتصار الثورة الاسلامية الايرانية , مؤكدا ان يوم 11 شباط / فبراير (ذكرى انتصار الثورة الاسلامية ) هو يوم الخميني (قدس سره) ويوم صيانة دماء الشهداء ومبادئ الثورة , وقال "ان هذا اليوم ليس ساحة للمناورات السياسية وليس مسرحا للحركات الانحرافية التي يبني على أمواجها الأجانب بيتهم العنكبوتي ".

وأكد أن الإمام الخميني الراحل (رض) قد علـّم الشعب الايراني بأن الإسلام دين كامل ينبغي اتباعه في جميع المجالات وأن السياسة المستقيمة تنبثق من أصل الدين , وبذلك يكون قد فصل بين طريق الثورة وبين الليبرالية والعلمانية وجعل حكومة الإيمان والاخلاق والسنة الإسلامية هي الأساس .

كما أوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي بأن الإمام الراحل قد علـّم أبنائه بأن الاستقلال يتحقق بشعار لا شرقية ولا غربية , قائلا "علينا أن نقوم بهامات شامخة وبالإتكال على الله بجعل النهج النبوي والعلوي أساسا لمسيرتنا ".

وأكد لاريجاني ان يوم 11 شباط / فبراير هذا العام يمكن ان يكون حركة لإستعراض استقرار البلد والثورة والوحدة الوطنية وبث اليأس في قلوب الأجانب من منطلق توجيهات قائد الثورة الاسلامية , قائلا "من المؤكد ان هكذا تعريف ل 11 شباط في مواجهة مؤامرات أمريكا والكيان الصهيوني سيعزز من القدرة الوطنية للإيرانيين ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: