رمز الخبر: ۲۰۳۸۷
تأريخ النشر: 09:59 - 03 February 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قال قيادي بارز في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) يوم الثلاثاء إن المفاوضات غير المباشرة مع اسرائيل بشأن تبادل الاسرى انهارت وأنحى باللائمة على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو فيما يتعلق بتشديد الشروط الاسرائيلية.

وقال محمود الزهار لبرنامج (هارد توك) الذي يذيعه تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) "السبب الرئيسي... هو أنه بعد تدخل العامل السياسي.. بعد تدخل نتنياهو شخصيا حدث انحسار وتراجع."

وأضاف الزهار في حديثه من غزة "لهذا السبب.. توقف كل شيء الان."

وقال مسؤول في مكتب نتنياهو الشهر الماضي ان رئيس الوزراء اتخذ موقفا أكثر صرامة في المفاوضات التي تتوسط فيها ألمانيا بشأن اتفاق تستعيد بموجبه اسرائيل جنديها الاسير جلعاد شليط مقابل اطلاق سراح نحو ألف من بين أكثر من سبعة الاف فلسطيني في السجون الاسرائيلية.

وذكر الزهار أن اسرائيل طلبت ترحيل عشرات الفلسطينيين الذين سجنوا بعد ادانتهم بالتورط في هجمات قاتلة بمجرد اطلاق سراحهم.

وسئل عن تصريحات الزهار فقال نتنياهو في مؤتمر صحفي مع نظيره الايطالي سيلفيو برلسكوني "اذا كانت حماس تريد اتفاقا فسيحدث ذلك. واذا كانت لا تريد اتفاقا فلن يحدث. القرار في ايديهم."

وقال نتنياهو ان اسرائيل تريد اطلاق سراح شليط لكنها تريد ايضا تجنب عودة فلسطينيين مدانين بقتل اسرائيليين بعد الافراج عنهم الى الضفة الغربية حيث يمكنهم شن مزيد من الهجمات.

وقال مسؤولون على علم بالمفاوضات ان حماس قبلت بابعاد بعض السجناء المفرج عنهم لكنها طلبت أن تتاح لهم امكانية اختيار منفاهم.

ويواجه نتنياهو اليميني معضلة خاصة فيما يتعلق باطلاق سراح فلسطينيين قد ينفذون المزيد من الهجمات. لكنه يتعرض كذلك لضغوط كبيرة من الرأي العام لاطلاق سراح شليط.

وأسر الجندي الاسرائيلي عام 2006 خلال عملية لنشطاء فلسطينيين دخلوا الى اسرائيل عبر نفق من قطاع غزة الذي تديره حماس حاليا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: