رمز الخبر: ۲۰۳۸۸
تأريخ النشر: 09:58 - 03 February 2010
عصرایران - (رويترز) - اوضح استطلاع للرأي نشرت نتائجه يوم الثلاثاء ان اغلبية البريطانيين تعتقد ان رئيس الوزراء جوردون براون يتحمل جانبا من اللوم عن حرب العراق مع رئيس الوزراء السابق توني بلير.

وكشف الاستطلاع ايضا عن ان 37 في المئة ممن استطلعت اراؤهم بين 29 و31 يناير كانون الثاني يعتقدون ان بلير يجب ان يقدم للمحاكمة بسبب خوضه حرب العراق.

وأفادت نتائج الاستطلاع الذي اجرته مؤسسة كوم ريس لحساب صحيفة اندبندنت بان 60 في المئة من 1001 شخص بالغ استطلعت اراؤهم اتفقوا مع ان براون يجب ان يتحمل المسؤولية مع بلير بينما اختلف 34 في المئة مع ذلك.

ووافق على ذلك اكثر قليلا من نصف مؤيدي حزب العمال مقارنة بنسبة 68 في المئة من ناخبي المعارضة المحافظة.

ومن المقرر ان يدلي براون الذي كان وزيرا للمالية ابان الغزو عام 2003 بافادته امام لجنة تحقيق بشأن حرب العراق قبل انتخابات ستجري بحلول يونيو حزيران.

ويقول معلقون ان ذلك يمكن ان يضر بحزب العمال الحاكم في الانتخابات. ويتقدم المحافظون المعارضون بالفعل على حزب العمال في استطلاعات الرأي.

ويلقى اللوم في قرار خوض الحرب على بلير في أغلب الحالات. وادت الحرب التي تعد اكثر الامور اثارة للجدل في رئاسته للحكومة التي استمرت عشر سنوات الى تاكل التأييد له ولحزبه.

غير ان براون يتعرض للانتقاد بشأن قرارات اتخذت فيما يتعلق بالانفاق الدفاعي يقول منتقدون انها عوقت العمليات العسكرية البريطانية في العراق وافغانستان.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: