رمز الخبر: ۲۰۳۹
كشفت احدي الصحف الصهيونيه ان وزيره الخارجيه الاميركيه كوندوليزا رايس طلبت من الرئيس الاميركي جورج بوش ان "يخرس" امام عدد من الوزراء والمسوء‌ولين الصهاينه .

واوضحت صحيفه "يديعوت احرونوت" ان الرئيس الاميركي افرط في المبالغه بامتداح رئيس الوزراء الصهيوني ايهود اولمرت خلال مادبه عشاء اقامها الاخير علي شرفه في منزله مساء اول من امس بحضور اعضاء الحكومه وبعض المسوء‌ولين الآخرين وطلب منهم ان يحرصوا علي بقاء اولمرت في السلطه وقال بوش مخاطبا الوزراء الصهاينه: "احرصوا علي بقاء اولمرت في السلطه.. انه زعيم قوي واكن له الكثير من التقدير".

واضاف : "ان السياسه الاسرائيليه معقده جدا. انها اشبه بالكاراتيه: لا احد يدري من اين ستاتي الضربه المقبله.. انني ادرك تماما ان ثمه مشكلات كثيره في اسرائيل ولا اريد التدخل، لكن اولمرت زعيم مهم ويجب مساعدته في هذه الاوقات العصيبه".

واثناء حديثه، تلقي بوش قصاصه ورقيه من رايس، الجالسه الي جانبه وعندها صمت الجميع وحولوا انظارهم بتوتر الي بوش الذي كان يتامل القصاصه وعندما انتهي رفع بوش راسه وقال مبتسما: "انها تقول لي اخرس"! فانفجر الجميع بالضحك.

وكان بوش انهي امس زياره رسميه لفلسطين المحتله استمرت ثلاثه ايام التقي خلالها المسوء‌ولين الصهاينه ورئيس السلطه الفلسطينيه محمود عباس وغادر بعدها الي الكويت.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: