رمز الخبر: ۲۰۴۰۱
تأريخ النشر: 11:34 - 03 February 2010

عصرایران - البیان - عقد محمد بن سليم نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة محادثات واسعة النطاق مع وفد رفيع المستوى من نادي الجمهورية الإسلامية الإيرانية للسيارات والسياحة، بناء على دعوة من قبل الوفد الذي يزور دبي حاليا. وتهدف المحادثات التي جرت بين محمد بن سليم وعلي أصغر بارهيزكار المدير التنفيذي للنادي الإيراني، إلى تعزيز الروابط في مجالي السياحة ورياضة السيارات بين الدولتين ومنطقة الشرق الأوسط.

حضر الاجتماع الذي عقد في مقر نادي الإمارات للسيارات والسياحة في بدبي كل من علي رضا بوزورجزاد نائب المدير التنفيذي للنادي الإيراني، ورامين سالحخو رئيس لجنة السيارات الكلاسيكية الإيرانية. وقال محمد بن سليم: يبلغ عدد سكان الجمهورية الإسلامية الإيرانية 70 مليون نسمة معظمهم تحت سن 30 سنة، ومع صناعتها لأكثر من مليون سيارة سنوياً، من الطبيعي جذب إيران إلى ميدان بطولة الشرق الأوسط للراليات.

وأضاف: يوجد في إيران بعض أفضل التضاريس للراليات الصحراوية الطويلة، لهذا السبب سيقوم نادي الإمارات بالمساعدة في تشغيل مشروع تجريبي هناك في موعد سيعلن عنه لاحقاً. وتابع: بالإضافة إلى ذلك، يوجد لدى إيران حلبة سباقات سيارات كارت رائعة وفريق موتو كروس وطني ممتاز، لذا سنبذل ما بوسعنا لدمجهم في بطولات وأنشطة رياضة السيارات الإقليمية.

وقال علي أصغر، بعد قيامه بجولة مع أعضاء الوفد الإيراني في دبي اوتودروم: إنني سعيد جداً بنتائج الاجتماع، كما أعجبت للغاية بمختلف الأنشطة التي يضطلع بها نادي الإمارات للسيارات والسياحة. ناهيك عن التجهيزات العصرية المميزة المتوفرة في دبي أوتودروم. ومن أبرز النتائج الفورية للمحادثات، رفع القيود عن السائقين السائحين المسافرين الى إيران في المستقبل القريب.

ويذكر أنه خلال السنوات الأخيرة كانت تحدد إقامة السائقين الإماراتيين السائحين إلى إيران مع سياراتهم وبطاقات رحلات السفر الرسمية الصادرة حصرياً من نادي الإمارات السيارات والسياحة، بمدة شهر واحد فقط. وقدم علي أصغر ضمانات برفع هذه القيود في غضون الشهرين القادمين، وسيسمح للمركبات التي تحمل أرقام إماراتية البقاء في إيران لمدة تصل إلى 3 شهور مع خيار تمديد المدة وتحديدها في مرحلة لاحقة.

كما تم الاتفاق على التعاون الوثيق بين الطرفين، من أجل الحفاظ على مصالح حاملي رخص القيادة الدولية، لاسيما من خلال تضييق الخناق على الجهات المصدرة للتراخيص غير القانونية. وبالإضافة إلى التركيز على مواضيع رياضة السيارات والتنقل والسلامة، انتهز محمد بن سليم الفرصة لدعوة لجنة السيارات الكلاسيكية الإيرانية للمشاركة في معرض دبي داونتاون للسيارات الكلاسيكية السنوي الثاني الذي سيقام خلال الفترة الواقعة بين 18 ـ 21 فبراير الجاري.

وأبلغ محمد بن سليم رامين سالحخو أنه يرحب بمشاركة بعض السيارات الكلاسيكية من إيران، كما يسر نادي الإمارات بصفته الممثل الرسمي للاتحاد الدولي للسيارات التاريخية المشاركة في معارض مماثلة في إيران.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: