رمز الخبر: ۲۰۴۳۰
تأريخ النشر: 10:06 - 04 February 2010
عصرایران - بحث وزير الخارجية منوجهر متكي خلال إستقباله الثلاثاء وكيلة وزارة الخارجية الهندية نيرو باما راو ، العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية. و أشار وزير الخارجية منوجهر متكي في هذا اللقاء الى تنمية العلاقات الاقتصادية والتعاون في تنفيذ المشاريع بين ايران والهند , مضيفاً : ان الصداقة والتعاون بين البلدين كانت مستمرة على الدوام , بالرغم من محالاوت بعض الدول الأجنبية والإستكبارية خلال السنوات الماضية إخراج العلاقات الثنائية عن مسارها الطبيعي.

وأردف وزير الخارجية : للأسف فان القوى الأجنبية إستخدمت منطقتنا كمحطة لتجاربها وأخطائها , وواجهنا توجهات فاشلة في المنطقة , فيما كان الامن والتنمية وشعوب المنطقة هي ضحايا هذه التجارب والأخطاء.وتطرق متكي الى أهداف الرئيس الامريكي السابق في الهجوم على أفغانستان , و أضاف : ان اميركا وبريطانيا فشلتا في تحقيق ثلاثة أهداف وهي إعادة الأمن ومكافحة التطرف والمخدرات في أفغانستان.

من جانبه وصفت باما راو العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والهند بانها ودية , معربة عن أملها في ان تساعد مشاوراتها مع المسؤولين الايرانيين وعقد اللجان المشتركة على تنمية العلاقات الثنائية.واعتبرت وكيلة وزارة الخارجية الهندية ان أهم التهديدات التي تواجه المنطقة هي الإرهاب والتطرف و أضافت : ان الهند كذلك تدعو الى إستقرار وتنمية وإزدهار افغانستان.وتابعت قائلة : ان التوجهات الاخيرة للدول الاجنبية تجاه افغانستان تزيد من المخاوف.

ومن جانبه قال أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي ان التدخلات والسياسات الإنتهازية لعدد من القوى الدولية خاصة بريطانيا هي السبب في إنعدام الأمن في أفغانستان.

واعتبر جليلي خلال لقائه الاربعاء نائبة وزير الخارجية الهندية ، حماة الارهاب في المنطقه بأنهم معروفون وقال: ان إنعدام الأمن وازدياد إنتاج المخدرات وكافه التحركات المشبوهه في أفغانستان خاصه في المناطق الواقعة تحت سيطرة القوات البريطانيه مؤشر لأهداف المحتلين الخفية وازدواجيتهم.

 وإنتقد جليلي إزدواجية اميركا وبعض القوى الدولية الاخرى بشأن القضية النووية الايرانية وقال: ان اميركا التي تقوم بوضع العراقيل أمام التقدم العلمي والتكنولوجيا النووية الايرانية تتعاطى في الوقت ذاته مع الآخرين ليسو أعضاء في معاهدة (ان بي تي ) ويعلنون صراحة انهم في مرحلة إنتاج الأسلحه النوويه.

من جانبها أشارت نائبة وزير الخارجية الهندي الى أهمية دور ايران في المعادلات الاقليمية والدولية، داعية الى رفع مستوى التعاون بين نيودلهي وطهران .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: