رمز الخبر: ۲۰۴۴۴
تأريخ النشر: 12:36 - 04 February 2010
عصرایران - صرح مصدر مسؤول في وزارة الحج، أن إيران إذا أرادت تعطيل شعيرة من شعائر الإسلام على مواطنيها، فهذا شأنها ونحن لا نتدخل في الشؤون الداخلية للدول.

ويأتي هذا التصريح الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس) أمس، لإيضاح حقيقة ما تناقلته وسائل الإعلام الإيرانية، وما نشر في موقع وكالة الأنباء الإيرانية من أن ثمة احتمالاً بإلغاء قدوم المعتمرين الإيرانيين، وأن ممثل الولي الفقيه رئيس بعثة الحج الإيرانية محمد محمدي ري شهري قال: «إنه في حال عدم توصل المحادثات مع السلطات السعودية إلى نتيجة فإنه سيتم إلغاء العمرة بمفردها وفي حال تلبية مطالبهم فإن تلك الزيارة المعنوية (العمرة) ستنفذ كما في السابق».

وقال المصدر: «المملكة من جانبها حريصة على تجنيد إمكاناتها لتوفير أقصى درجات الأمن والرعاية لحجاج ومعتمري الدول الإسلامية دون استثناء، لتمكينهم من تأدية الشعائر بكل يسر وطمأنينة، ولا توجد أي تفاهمات خاصة مع الجانب الإيراني حول أي معاملة تفضيلية، لأن المعاملة التفضيلية قائمة بالفعل لجميع المسلمين من أرجاء العالم بمن فيهم الأشقاء الإيرانيون باعتبارهم ضيوف الرحمن».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: