رمز الخبر: ۲۰۴۵۲
تأريخ النشر: 12:46 - 04 February 2010
تناول المخرج الايراني المبدع برويز شيخ طادي الممارسات التي يقوم بها المجرمون الصهاينة في أحدث انتاج فني له بمافيها عملية غسل الدماغ التي يتعرض لها طفل اسمه بنيامين على يد ابيه حاخام صهيوني مجرم اسمه حانان الذي يجعل من هذا الطفل الخائف موجودا مجرما لايرحم.
عصرایران - عرضت في دور السينما بالجمهورية الاسلامية الايرانية فيلم صياد السبت الذي يتحدث عن وحشية الصهيونية وجرائمهم البشعة. وأفاد مراسل القسم الفني بوكالة أنباء فارس أن هذا الفيلم يختلف عن الافلام التي تم انتاجها حتى الآن عن الجرائم التي ارتكبها الصهاينة ضد الآخرين حيث له نداؤه الخاص ويحمل مفهوما مستقلا يتباين عن باقي النتاجات الفنية.

و قد تناول المخرج الايراني المبدع برويز شيخ طادي الممارسات التي يقوم بها المجرمون الصهاينة في أحدث انتاج فني له بمافيها عملية غسل الدماغ التي يتعرض لها طفل اسمه بنيامين على يد ابيه حاخام صهيوني مجرم اسمه حانان الذي يجعل من هذا الطفل الخائف موجودا مجرما لايرحم.

و بادر شيخ طادي الى تجسيد العجز الفكري لدى الصهاينة بإسلوب بديع وجميل ورائع للغاية حيث اعتمد على علم النفس عندما يشير الى فصل الطفل عن امه ودور ذلك في تخليه عن العواطف الانسانية لكي يتحول الى من لاتوجد الرحمة في نفسه ابدا.

و يجبر الحاخام الأب طفله على الحضور في مراسم ماجنة ويتم له اختيار ما تسمى بالزوجة وبالتالي سلوكه طريق الانحراف الخلقي والفساد استعداد لعملية غسل الدماغ التي يتعرض لها خدمة لمصالح الصهيونية العالمية.

و يبدي الطفل في البداية نوعا من المقاومة امام غسل الدماغ الا انه يستسلم للامر الواقع رويدا رويدا ويتعلم كيفية تنفيذ اوامر ابيه لتحقيق اهداف الصهاينة المتطرفين والتمادي في الجريمة والانحطاط.
و أكثر مشاهد هذا الفيلم روعة هو الذي يتمثل بإظهار السادية السياسية والعنصرية الدينية حيث يظهر الحاخام بأنه مظهر الشر المطلق ورمز الخداع والتضليل الذي يكشف عن مكنون ضميره ومايدور في خلده من أفكار شيطانية. وقام بدور الحاخام الفنان القدير المبدع الكبير علي نصيريان فأدى دوره المعقد بالشكل اللائق وتلألأ في سماء الفن سابقا عندما ظهر بدور القاضي في مسلسل الفدائيين ليؤدي دور الرجل المكار والمضلل من اجل تأليب الوضع ضد العارف حينذاك حسن جوري. و من خصوصيات مشهد الحاخام هو تغيير الموقف في مختلف المواقع لذا فإن الفنان نصيريان استطاع عبر ادائه دوره بالشكل المطلوب تجسيد الواقع الذي تقتضيه القصة.

و أثبت المخرج المبدع جدارته في توزيع الادوار على الفنانين لكي يتبوأ كل واحد منهم مكانته التي تليق به اضافة الى القصة التي جعلت فيلم صياد السبت يتميز عن النتاجات الفنية الاخرى التي تناولت اساس الصهيونية العالمية ودورها الاجرامي في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: