رمز الخبر: ۲۰۵۰۳
تأريخ النشر: 09:02 - 07 February 2010
عصرایران - صادق الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الجمعة على نظرية عسكرية جديدة تصنف حلف شمال الأطلسي أكبر المخاطر المحدقة بأمن روسيا. والوثيقة التي نشرها الكرملين على موقعه على الإنترنت، صنفت ضمن المرتبة الأولى لـ المخاطر العسكرية الخارجية الأساسية سعي الحلف الأطلسي إلى عولمة مهماته منتهكا بذلك معايير القانون الدولي.

كما دانت الوثيقة اقتراب البنى التحتية العسكرية لدول الحلف الأطلسي من الحدود الروسية، ولا سيما عبر توسيع الحلف.

وتدين موسكو منذ سنوات إنضمام دول كانت تنتمي إلى حلف وارسو مع الإتحاد السوفياتي السابق إلى حلف شمال الإطلسي، وتبذل كل ما في وسعها على الصعيد الدبلوماسي للحؤول دون إنضمام اوكرانيا وجورجيا إلى الحلف.

وفي سياق المخاطر الأخرى التي تواجه روسيا، تحدثت النظرية عن تطور محتمل للنظام الإستراتيجي المضاد للصواريخ والأسلحة الإستراتيجية التقليدية العالية الدقة.

وانتقدت روسيا مشروع الدرع الأميركية المضادة للصواريخ في شرق اوروبا الذي تخلت عنه الولايات المتحدة في نهاية المطاف، وتريد من الولايات المتحدة أن تفرض على الأسلحة الإستراتيجية التقليدية القيود نفسها المفروضة على الأسلحة النووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: