رمز الخبر: ۲۰۵۱
وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ان بوش سيلقي کلمة عن الحريات والديموقراطية في المنطقة، وسيخاطب ايران، ويؤکد التزامه بضمان الامن بالمنطقة. في وقت تواصلت تظاهرات الاحتجاج ضد زيارته في العاصمة البحرينية المنامة.
ينتقل الرئيس الاميرکي جورج بوش اليوم الاحد من البحرين الى الامارات، المحطة الثالثة من جولته في دول الخليج الفارسي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ان بوش سيلقي کلمة عن الحريات والديموقراطية في المنطقة، وسيخاطب ايران، ويؤکد التزامه بضمان الامن بالمنطقة. في وقت تواصلت تظاهرات الاحتجاج ضد زيارته في العاصمة البحرينية المنامة.

وقد اجرى بوش السبت محادثات مع الملك البحريني حمد بن عيسى ال خليفة في المنامة، وقال ان البحرين حليف وثيق لبلاده، خاصة وانها تستضيف الاسطول الخامس الاميركي.

واضاف، لدى واشنطن والمنامة وجهة نظر مشتركة بشان مستقبل الشرق الاوسط، وانهما يتحملان اعباء ومخاطر الحفاظ على الامن في المنطقة.

كما اشاد بوش بجهود البحرين في مجال " الاصلاحات الديمقراطية ".

وفرضت السلطات في المنامة تدابير امنية مشددة فيما انتشرت قوات الشرطة والقوات الخاصة على الطرقات الرئيسية.

وقد استبقت وصول بوش الى المنامة تظاهرة احتجاج على زيارته رغم اصدار السلطات البحرينية امرا بحظرها، حيث أعرب المواطنون عن امتعاضهم لزيارة بوش المقررة اليوم لبلادهم.

وقال المجلس الاسلامي العلمائي "وهو أعلى هيئة دينية في البحرين"، في بيان: "الامة لا تعيش الترحيب ولا القبول بهذه الزيارة التي لن تكون إلا لتكريس واقع الغطرسة والهيمنة الاستكبارية".

واضاف البيان: " لا يحمل الاهتمام الرسمي بهذه الزيارة احتراما ولا تقديرا لمشاعر واحاسيس ابناء البلد الذي لا يرى في الولايات المتحدة الاميركية إلا رأس كل بلاء وشر وطغيان".

واكد البيان: "ان محاولات الادارة الاميركية لدفع عملية السلام قدما لا تخدم سوى اسرائيل".

واعتبر المجلس انه ليس في زيارة بوش "ما يخدم الامة الاسلامية والعربية، بل ان كل الدلائل تشير الى ان هذه الزيارة ستكون عامل زيادة في التوتير وباعثا على تردي الاوضاع بشكل اكبر وتضييع للحق الاسلامي والعربي في فلسطين العزيزة والقدس الشريف".

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: