رمز الخبر: ۲۰۵۱۱
تأريخ النشر: 10:28 - 07 February 2010
وأضاف الشيخ نوري همداني : ان مؤسس الجمهورية الاسلامية وبتصريحاته المضيئة جعل الشعب مواكباً للنهضة وهو الأمر الذي وفر الأرضية لإنتصار الثورة.
عصرایران - أكد المرجع الديني في مدينة قم الشيخ حسين نوري همداني، ضرورة المشاركة الواسعة والمهيبة في مسيرات ذكرى إنتصار الثورة الاسلامية يوم الخميس القادم 11 شباط/فبراير.

 وقال نوري همداني خلال لقائه السبت ، مجموعة من قادة حرس الثورة الاسلامية: في هذا اليوم العظيم ينبغي على الجميع ان يثبتوا للأعداء الشعب الايراني لازال ملتزماً و وفياً للثورة وأهداف الامام الراحل (رض) والقيادة وانهم يدافعون عن ولاية الفقيه بكل قوة.

وأوضح انه نظراً لمخططات الأعداء الرامية للمساس بمكانة ولاية الفقيه، لذا علينا جميعاً ان نكون واعين ويقظين وان نظهر دعمنا لولاية الفقيه والثورة. وأضاف: ان الشعب ومثلما أدى الدور في بداية الثورة وفي خضم الأحداث الأخيرة ، فانه ينبغي عليه الآن أيضاً ان يكون متواجداً في الساحة بنفس الصلابة والقوة وان يدرك أن حضوره سيحبط كافة الفتن .

وهنأ المرجع الديني مناسبة عشرة الفجر ذكرى إنتصار الثورة الاسلامية، وأكد ضرورة الحفاظ على منجزات النظام الاسلامي وقال: علينا جميعاً ان نعرف قدر نعمة الثورة و ولاية الفقيه وان نسعى في مسار حفظها وتبيينها لجيل الشباب. أضاف: ان الثورة الاسلامية أزالت فقدان الشعب ثقته بنفسه امام الغرب، وحققت البلاد بقيادة الإمام الراحل (رض) منجزات كثيرة جداً.

وأضاف الشيخ نوري همداني : ان مؤسس الجمهورية الاسلامية وبتصريحاته المضيئة جعل الشعب مواكباً للنهضة وهو الأمر الذي وفر الأرضية لإنتصار الثورة. وقال: ان الإمام الراحل (رض) ومن خلال الإعتماد على الله ومواكبة الشعب، طرد الإستكبار والإستبداد من البلاد وكشف عن حقيقة نظام الشاه.

وأشار الى نجاحات ومنجزات نظام الجمهورية الاسلامية وقال: عبر إنتصار الثورة الاسلامية حققت بلادنا الكثير من المنجزات في مختلف المجالات والحقول ونحن نشهد اليوم الثقة بالنفس لدى شبابنا والعزة والفخر لايران الاسلامية.

وأضاف: على الجميع الإلتفات الى ضرورة صون القيم والاهداف الاسلامية والثورية، وعلى المسؤولين أيضاً من خلال التخطيط المناسب ، حل مشاكل مثل التضخم والغلاء والبطالة والمزيد من المتابعة لقضايا الشريحة التي تعاني الحرمان في المجتمع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: