رمز الخبر: ۲۰۵۲۷
تأريخ النشر: 08:22 - 08 February 2010
قالت فهميده ميرزا خلال لقائها یوم الاحد في طهران وزير الخارجية منوشهر متکي، ان بعض عناصر زمرة ريغي اعتقلوا وسلموا لايران وان المساعي متواصلة للاجراءات المکملة.
عصرایران -  قالت رئيسة البرلمان الباکستاني فهميده ميرزا خلال لقائها یوم الاحد في طهران وزير الخارجية منوشهر متکي، ان بعض عناصر زمرة ريغي اعتقلوا وسلموا لايران وان المساعي متواصلة للاجراءات المکملة.
   
من جانبه قال متکي ان تدخل بعض القوي الاجنبية في شوون المنطقة خاصة في افغانستان کانت له تداعيات مدمرة علي ايران وباکستان.

واضاف وزير الخارجية الايراني، ان القوي الکبري ورغم اخفاقها في افغانستان، لازالت تصر علي سياساتها الخاطئة.

وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان متکي صرح  في اللقاء الذي جري لتبادل وجهات النظر بخصوص توطيد العلاقات، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وباکستان بلدان مهمان يقعان في منطقة استراتيجية وان العلاقات بين البلدين شاملة .

واکد وزير الخارجية علي استراتيجية العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وباکستان وقال، رغم التطور الحاصل في التعاون الاقتصادي بين طهران واسلام اباد، لازالت هناک امکانيات کبيرة في هذا المجال بحاجة الي المزيد من الدراسة والسعي .

من جانبها قدمت رئيسة البرلمان الباکستاني فهميده ميرزا تهانيها بحلول الذکري الحادية والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية الايرانية وقالت، ان هذه الثورة لم تحدث تغييرا في داخل ايران فحسب بل کانت لها انعکاسات واسعة في الدول الاسلامية الاخري.

واضافت فهميده ميرزا، ان الصورة السلبية التي تعکسها وسائل الاعلام الغربية عن ايران، تتغير بعد زيارة هذا البلد.

واشارت رئيسة البرلمان الباکستاني الي تاکيد الرئيس الباکستاني لتطوير العلاقات الودية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وقالت، ان بعض عناصر زمرة ريغي اعتقلوا وسلموا الي ايران في ضوء مساعي الحکومة الباکستانية وان الجهود مستمرة للاجراءات التکميلية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: