رمز الخبر: ۲۰۵۵۱
تأريخ النشر: 08:36 - 09 February 2010
عصرایران - ارنا- اکد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اليوم الاثنين علي ضرورة حفظ وحدة ووعي الشعوب وحرکات المقاومة في المنطقة وقال ان جبهة المقاومة الان هي جبهة صامدة وموحدة ومتکاتفة خلافا للعقود الماضية.
   
واعتبر الرئيس احمدي نجاد لدي لقائه اليوم في طهران الامين العام لحرکة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان عبدالله شلح، ان منطقة الشرق الاوسط تقرر مصير کل العالم مضيفا ان الکيان الصهيوني وحماته في موقف ضعيف وجبهة مقاومة الشعوب في موقع القوة.

وصرح رئيس الجمهورية : انا واثق من ان المستسلمين والمستعدين لوضع مصير شعب مظلوم في المزاد لتحقيق اطماع دنيوية سوف يصبح مصيرهم الفناء.

من جانبه قدم الامين العام لحرکة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان عبدالله شلح ،تهانيه بمناسبة حلول الذکري الحادية والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية وقال ان الثورة الاسلامية لازالت ورغم مرور 31 عاما ،تواصل مسيرتها بقوة وثبات وان جيل الشباب يواصل اليوم مسيرته خلف قائد الثورة بعزم وقوه.

واضاف رمضان عبدالله ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحولت في الوقت الحاضر الي مرکز ثقل العالم مضيفا ان انظار المستضعفين في العالم تحولت الي الجمهورية الاسلامية الايرانية لمواجهة جبهة الاستکبار وان الشعب الفلسطيني بصفته جنود في هذه المسيرة المبارکة يقف بقلب واحد مع عناصر المقاومة في المنطقة الي جانب ايران وضد جبهة الاستکبار .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: