رمز الخبر: ۲۰۵۵۵
تأريخ النشر: 10:34 - 09 February 2010
عصرایران - اكد وزير الخارجية منوجهر متكي ان الجهاد والنضال يعتبران رمز انتصار فلسطين, مؤكدا ان النضال الفلسطيني أثبت أن المقاومة هي سر النجاح والشموخ.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان متكي وصف خلال استقباله عصر الاثنين في طهران الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية رمضان عبدالله , وجهات نظر الغرب حيال المشاكل العالمية ومنها قضيتي فلسطين والشرق الأوسط بأنها مشتتة , قائلا "ان أصحاب مشروع انبوليس كانوا يتصورون أنهم سينهون قضايا الشرق الأوسط مع نهاية العام 2008, إلا أنهم لم يقوموا حتى الآن بأي عمل مؤثر ".

وأضاف , ان الكيان الغاصب للقدس الآن في موقع لا يسمح له بإرتكاب حماقة لأن الصهاينة ليس بوسعهم توقع نتائج هكذا عمل .

وأعرب وزير خارجية الجمهورية الاسلامية عن تمنياته بانتصار الشعب الفلسطيني, قائلا "بالتأكيد أن الصهاينة سوف لن يتمكنوا من تحقيق مآربهم في غزة ".

من جانبه قدم الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية في هذا اللقاء تهانيه الى وزير الخارجية بمناسبة حلول الذكرى السنوية الحادية والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران, مستعرضا الأوضاع على الساحة الفلسطينية وواصفا الكيان الغاصب للقدس بأنه العامل الرئيسي في عدم الاستقرار في المنطقة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: