رمز الخبر: ۲۰۵۶۴
تأريخ النشر: 12:24 - 09 February 2010
عصرایران - قام المهندس بقائي مساعد رئيس الجمهورية ورئيس منظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة والدكتور محيط طباطبائي رئيس (ايكوم ايران) يرافقهم مجموعة من الأساتذة والفنانين بزيارة لمركز موسوعة علم الإنسان ومتحف ومكتبة مخطوطات الدكتور محمد صادق محفوظي واستغرقت بضع ساعات.

وأعرب بقائي خلال الزيارة عن تقديره لجهود الدكتور محفوظي المتميزة معتبراًً إدارة هذا المتحف أنموذجاً مناسباً يمكن الإقتداء به في الحفاظ على المخطوطات والآثار الثقافية وصيانتها.

وفي بداية الزيارة قدم الدكتور محمد صادق محفوظي رئيس مركز موسوعة علم الإنسان ومؤسسة إبن سينا للبحوث تقريراً عن نشاطات المركز وقال: من أهم النشاطات التي قام بها المركز في الآونة الأخيرة زيادة عدد الكتب المخطوطة إلى 40 ألف مخطوطة، تحقيق وتتبع وطبع 10 آثار متحفية شاملة بثلاث لغات هي الفارسية والعربية والإنجليزية، تقديم الخدمة للباحثين في مجالات الطب التقليدي والكلام والفلسفة والعلوم الغريبة والنجوم، استكمال تجهيز ورشة ترميم الآثار، والأهم من كل ذلك تأسيس مركز عالمي لدراسة الآثار الثقافية والتاريخية حيث قام المركز بإعداد هوية للآثار بالتعاون مع خبراء ايرانيين وأجانب بارزين، إحياء 109 فروع من الفنون التراثية الإيرانية، دعم الفنانين المعاصرين، تنظيم معارض للخط والرسم والفن الإيراني في عدد من دول العالم.

كما أعلن الدكتور محفوظي خلال حديثه عن إقامة مؤتمر لمتاحف الدول الإسلامية في طهران قريباً.
وتابع حديثه مشيراً إلى أن المؤتمر يهدف إلى تأسيس إتحاد صنفي لمتاحف الدول الإسلامية.

و أوضح بأن الدول المشاركة في المؤتمر هي كل من ايران وتركيا والعراق ومصر وأفغانستان والكويت والسعودية والجزائر وأذربيجان وإندونيسيا وطاجيكستان والبحرين وتركمانستان وهي الدول الرئيسية المشاركة.

من جانبه وضمن تقديره للنشاطات العلمية التي يقوم به المركز إكد على دعم منظمة التراث الثقافي لهذه النشاطات في كافة المجالات.

وفي نهاية الزيارة قدم الدكتور محيط طباطبائي تقريراً شاملاً عن أسلوب العمل في المركز العالمي لدراسة الآثار وكذلك عن مؤتمر المتاحف في الدول الإسلامية مؤكداً على التعاون والدعم الكامل من قبل (ايكوم) لهذه الحركة الإسلامية والوطنية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: