رمز الخبر: ۲۰۵۶۷
تأريخ النشر: 12:34 - 09 February 2010
قال مدير الشؤون الدولية بوزارة النفط الايرانية حسين نقرة كار شيرازي ان لا مانع من المساهمة والنشاط المجدد للشركات الامريكية شانها شان سائر الشركات الاوروبية والاسيوية الكبرى في قطاع النفط الايراني.
عصر ايران – قال مدير الشؤون الدولية بوزارة النفط الايرانية حسين نقرة كار شيرازي ان لا مانع من المساهمة والنشاط المجدد للشركات الامريكية شانها شان سائر الشركات الاوروبية والاسيوية الكبرى في قطاع النفط الايراني موضحا ان هذه الشركات هي التي حرمت نفسها في هذا الخصوص.

وابلغ شيرازي الصحفيين ان قطاع النفط الايراني بحاجة سنويا ل 30 الى 35 مليار دولار يجب توفيره من المصادر الخارجية والداخلية وانفاقه على المشاريع.

واكد انه تم توفير المصادر اللازمة لانجاز عدد من مشاريع النفط  والغاز المهمة خلال النصف الثاني من العام الايراني الحالي.

 واكد ان قطاع النفط الايراني لم يجر محادثات مع اي شركة امريكية قائلا ان الشركات الامريكية وفي اطار السياسات التي تتبعها حرمت من النشاط في ايران في حين ان العديد من الشركات الاوروبية والاسيوية الكبرى تنشط في المشاريع الايرانية الحساسة لذلك فانه لا مانع من وجهة نظرنا من المساهمة المجددة للشركات الامريكية في ايران مشيرا الى ان الشركات الامريكية هي التي حرمت نفسها في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: