رمز الخبر: ۲۰۵۷۲
تأريخ النشر: 15:13 - 09 February 2010
Photo
رويترز - قالت وزارة الدفاع الامريكية ( البنتاجون) يوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة تريد أن يقر مجلس الامن الدولي "في غضون أسابيع وليس خلال أشهر" قرارا يمهد السبيل لفرض عقوبات جديدة على ايران بسبب برنامجها النووي.

وصرح جيف موريل المتحدث الصحفي باسم البنتاجون لصحفيين بأن وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس تحدث مع قادة في تركيا وايطاليا وفرنسا حول "الحاجة الملحة" للمضي قدما في العقوبات في أقرب وقت ممكن.

وردا على سؤال حول مدى سرعة اتخاذ قرار بشأن العقوبات قال موريل ان جيتس الذي زار باريس هذا الاسبوع يعتقد أن ذلك قد يحدث "في غضون أسابيع وليس شهور."

وفي مقابلة مع قناة فوكس نيوز نشر نصها يوم الثلاثاء قال جيتس "هي دائما عملية تفاوض ونحن في بدايتها فقط.

"أعتقد أن الامر سيستغرق بعض الوقت.. أقول أسابيع وليس شهورا لنرى اذا لم نستطع استصدار قرار اخر من مجلس الامن الدولي."

وردا على سؤال حول ما ستفعله الولايات المتحدة اذا عارضت الصين أو أي دولة أخرى القرار قال جيتس "كل ما يمكنني أن أقوله هو اننا نجحنا في استصدار العديد من قرارات مجلس الامن لذلك أنا متفائل أننا سننجح مجددا."

وذكر موريل أن جيتس "يرى بوضوح أن الوقت أمر جوهري" للموافقة على القرار حتى تكون هناك "قاعدة قانونية" تمكن الاتحاد الاوروبي ودولا أخرى من "اتخاذ خطوات خاصة بهم."

وقال مسؤول ان ايران بدأت العمل اليوم لانتاج وقود نووي مخصب بدرجة أعلى لمفاعل أبحاث في طهران. وتهدف الجمهورية الاسلامية الى انتاج يورانيوم مخصب الى مستوى 20 في المئة من أجل مفاعل ينتج النظائر الطبية.

وجاءت هذه الخطوة عقب فشل في الاتفاق مع قوى كبرى بشأن مبادلة مقترحة للوقود النووي ترسل ايران بموجبها أغلب اليورانيوم منخفض التخصيب لديها الى الخارج مقابل الوقود.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: