رمز الخبر: ۲۰۵۷۶
تأريخ النشر: 08:55 - 10 February 2010
ولفت نائب القائد العام للجيش الى الرصد الکامل للقوات المسلحة الايرانية لکافة النشاطات التي يقوم بها الاعداء في بلدان المنطقة .
عصرایران - ارنا - قال نائب القائد العام للجيش العميد عبد الرحيم موسوي یوم الثلاثاء ان العدو سيواجه ردا قاسيا اذا کرر اساليبه الخاطئة والفاشلة مع الشعب الايراني .
   
واضاف العميد موسوي في تصريحات ادلى بها خلال مراسم تکريم ذکرى ابطال مقر خاتم الانبياء (ص) للمضادات الجوية في عمليات والفجر 8 (في حرب السنوات الثماني التي فرضها نظام صدام حسين في عقد الثمانينات) ، ينبغي تقديم المنجزات والمفاخر التي حققها شجعان المضادات الجوية الى الشعب بصورة منفصلة عن مفاخر سلاح الجو و"من البديهي نتصور ان هذين السلاحين يواصلان اداء مهامهما الى جانب بعضهما البعض" .

ولفت الى ان الکثير من المنجزات التي تحققت في حرب السنوات الثماني ماتزال غير معروفة وقال، ولو اننا تساهلنا في تقديم هذه المنجزات الى الاجيال القادمة فمما لاشک فيه سيکون ذلک خلافا لمسؤولياتنا الملقاة على عاتقنا امام شعبنا .

وتابع موسوي: لو ان دور سلاح المضادات الجوية يلغى من حرب السنوات الثمانية لکانت هذه الحرب قد آلت الى نهاية اخرى غير ماشهدناه .

واردف ، انه في الوقت الذي قدمت القوى الکبرى احدث المقاتلات والمعدات الجوية الى العراق لکي يستخدمها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية لکن سلاح المضادات الجوية هو الذي تصدى لها وصان سماء البلاد من وجودها .

وفي جانب آخر من تصريحاته اشار الى النشاطات المشبوهة التي يقوم بها الاعداء في الخليج الفارسي وقال، ان هذه النشاطات بمثابة حرب نفسية ضد البلاد "واننا باعتبارنا قوات مسلحة نتحمل مسؤولية الاخذ بجد لاي تهديدات وان نکون على اهبة الاستعداد للتصدي لها" .

ولفت نائب القائد العام للجيش الى الرصد الکامل للقوات المسلحة الايرانية لکافة النشاطات التي يقوم بها الاعداء في بلدان المنطقة .

ووصف موسوي الحرب النفسية بانها تماثل سلاحا ذو حدين وربما يغرر الاعداء انفسهم "وربما يتصور الاعداء انفسهم انهم يستطيعون القيام بعمليات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ويکررون الاختبارات الفاشلة واساليبهم الخاطئة السابقة لکنهم في هذه الحالة سيواجهون ردا قاسيا يجعلهم يندمون" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: