رمز الخبر: ۲۰۵۹۳
تأريخ النشر: 11:53 - 10 February 2010
عصرایران - وکالات - أعلن الرئيس الأميركي أن الولايات المتحدة ستكمل خلال أسابيع ما وصفه بنظام عقوبات فعال ضد إيران، مشيرا إلى أن طهران تتجه نحو امتلاك أسلحة نووية، فيما صعدت موسكو لهجتها واعتبرت قرار إيران تخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى مخالفا لقرارات مجلس الأمن الدولي.
 
وقال الرئيس باراك أوباما في مؤتمر صحفي مفاجئ بالبيت الأبيض الثلاثاء إن سعي إيران -رغم إنكارها- بات واضحا أنه يتجه نحو امتلاك أسلحة نووية.
 
ودون الخوض في تفاصيل قال الرئيس الأميركي إن إدارته تطور ما وصفه بنظام عقوبات فعّال على إيران، مشيرا إلى أن العمل على توسيع العقوبات الدولية يسير قدما بسرعة كبيرة وسيكتمل في غضون الأسابيع القليلة القادمة.
 
وأضاف أن المجتمع الدولي يبحث حزمة عقوبات جديدة، وهو "متحد بشأن سوء تصرف إيران"، لكن أوباما أبقى الباب مفتوحا أمام طهران لتغيير سلوكها رغم قوله إن النظام الإيراني اتخذ خياره حتى الآن.
 
وأشاد أوباما بما وصفه بموقف روسيا المتقدم تجاه إيران، لكنه قال إن موقف الصين ليس واضحا، مشيرا إلى أن موقف بكين إزاء فرض العقوبات سيتضح داخل مجلس الأمن.
 
وسبق تصريحات أوباما توقع وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس فرض عقوبات دولية جديدة على إيران في غضون أسابيع وليس أشهرا، وفق ما نقلته وكالة أسوشيتد برس عن المتحدث باسمه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: