رمز الخبر: ۲۰۶۰۸
تأريخ النشر: 20:24 - 13 February 2010
عصرایران - أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤيد الجهود التي تبذلها الدول الصديقة ومنها تركيا لتوضيح الطابع السلمي للموضوع النووي الايراني في محادثاتها مع الدول الأخرى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان مهمانبرست قال في تصريح لوكالة ترند الاذربيجانية, ردا على سؤال حول الزيارة التي يعتزم وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو القيام بها الى طهران في 16 فبراير/ شباط الجاري, "ان هذه الزيارة تدل على مستوى العلاقات العالي بين ايران و تركيا ويبنغي الإشارة هنا الى ان كبار المسؤولين في البلدين يجرون على الدوام محادثات ومشاورات مكثفة ".

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية, ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت ولا زالت تعلن للعالم بصراحة ووضوح موقفها في مجال الأنشطة النووية الايرانية ذات الطابع السلمي, مضيفا " اننا نؤيد كافة الجهود المبذولة من جانب الدول الصديقة مثل تركيا سعيا الى توضيح الطابع السلمي للموضوع النووي الايراني في مباحثاتها مع الدول الأخرى ".

كما اشار مهمانبرست الى ان داود أوغلو سيبحث خلال هذه الزيارة مع المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية مختلف القضايا الاقليمية والدولية بالإضافة الى سبل تطوير التعاون بين البلدين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: