رمز الخبر: ۲۰۶۲۳
تأريخ النشر: 11:56 - 14 February 2010
عصرایران - وکالات -  قالت جماعة الحوثيين إنها بدأت في فتح الطرقات وإنهاء التمترس في عدد من مواقع الهجمات بصعدة شمالي اليمن, في الوقت الذي أمهلت فيه الرياض الجماعة يومين لتسليم خمسة أسرى محتجزين لديها.
 
وقال الحوثيون في بيان إنهم فتحوا خط آل عقاب والمناطق المحاذية لصعدة وأزالوا الحواجز منها بناء على الالتزام بوقف إطلاق النار من جانبهم.
 
كما أعلن المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام أن الجماعة انسحبت من مواقع حول مطار صعدة.
 
ولم يصدر أي تأكيد من الحكومة اليمنية لهذه المعلومات.
 
وفي وقت سابق نفت الجماعة علاقتها بمحاولة اغتيال محمد القوسي وكيل وزارة الداخلية, وأكدت تمسكها بقرار وقف إطلاق النار مع الحكومة.
 
الهدنة قائمة
وقال مراسل الجزيرة أحمد الشلفي إن الحوثيين أكدوا التزامهم بالنقاط الست التي اشترطتها الحكومة لوقف إطلاق النار، كما أكدت صنعاء من جانبها أن الهدنة ما زالت قائمة رغم الخروقات التي ارتكبها الحوثيون الجمعة على حد اتهام السلطات اليمنية.

وفي الوقت الذي أكدت فيه مصادر عسكرية يمنية أن الهدوء سيطر على جبهات القتال، أشار مراسل الجزيرة بصنعاء إلى أن لجانا تضم أعضاء من مجلسي النواب والشورى بدأت دخول عدد من المواقع شمالي البلاد لمتابعة تنفيذ الاتفاق.
 
وأوضح أن أربع لجان يشارك فيها الحوثيون ستنتشر على محاور سفيان والملاحيظ وصعدة والشريط الحدودي بعد التزام الحوثيين بالسماح بنشر الجيش وإزالة الألغام.
 
وقال المراسل إن مهمة اللجان ستكون التأكد من تنفيذ الآليات والشروط التي اتفق عليها الطرفان، وما إذا كان الحوثيون أوفوا بوعودهم بشأن إنهاء التمترس وفتح الطرقات والسماح للجيش بالانتشار على الحدود مع السعودية.
 
ولم تعلن هذه اللجان بعد نتائج عملها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: